وزير الدفاع الأمريكي يناقض ترامب حول انفجار بيروت | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 05.08.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وزير الدفاع الأمريكي يناقض ترامب حول انفجار بيروت

في حين أشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى احتمال أن يكون انفجار بيروت ناجماً عن "هجوم"، قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر إن غالبية المصادر تشير إلى أنه كان "حادثاً"، في تناقض غير مباشر مع تصريحات ترامب.

ليست المرة الأولى التي يناقض فيها وزير الدفاع الأمريكي أسبر رئيسه ترامب.

ليست المرة الأولى التي يناقض فيها وزير الدفاع الأمريكي أسبر رئيسه ترامب.

أعرب وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر عن اعتقاده بأن الانفجار الكبير الذي وقع في بيروت، كان "حادثاً"، وهو ما يناقض على ما يبدو مع تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أثار احتمالية وقوع "هجوم".

وقال إسبر اليوم الأربعاء (الخامس من آب/أغسطس 2020) خلال مشاركة افتراضية في منتدى أسبن للأمن: "الغالبية تعتقد أنه كان حادثاً كما تقول التقارير". وأعرب عن تعازيه لأسر الضحايا، وقال إن الولايات المتحدة مستعدة لتقديم المساعدة.

وكان ترامب قد استشهد أمس، بعد ساعات فقط من الانفجار، بـ "جنرالات" لم يذكر أسماءهم زعم أنهم "يشعرون على ما يبدو" بأن الحادث كان "هجوماً". ولم يقدم أي دليل على هذا الادعاء. ورفض متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية التعليق على تصريحات ترامب لفرانس برس.

لكن ثلاثة مسؤولين أمريكيين ناقضوا تصريحات ترامب بشكل مباشر، حسبما نقلت قناة "سي إن إن" الأمريكية، مشيرين إلى عدم وجود أي دليل على وجود هجوم.


ونقلت "سي إن إن" عن أحد المسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية قوله إنه لو كانت الولايات المتحدة ترى بالفعل أنه (انفجار بيروت) ناجم عن هجوم، لكانت عززت حماية القوات والمنشآت الأمريكية في المنطقة، وهو ما لم يحدث، بحسب المسؤول.

وقتل 135 شخصاً على الأقل وأصيب نحو 5 آلاف آخرين في الانفجار الذي وقع في العاصمة اللبنانية، والذي تقول السلطات المحلية إنه نتج عن انفجار 2750 طناً من نترات الأمونيوم في الميناء.

م.ع.ح/أ.ح (د ب أ ، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة