السعودية لجين الهذلول تفوز بجائزة فاتسلاف هافيل لحقوق الإنسان | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 19.04.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

السعودية لجين الهذلول تفوز بجائزة فاتسلاف هافيل لحقوق الإنسان

فازت الناشطة السعودية لجين الهذلول بجائزة "فاتسلاف هافيل" لحقوق الإنسان، وهي جائزة مرموقة يمنحها مجلس أوروبا سنوياً للناشطين في مجال حقوق الإنسان.

لجين الهذلول تتحدث مع أختها بعد إطلاق سراحها في شباط/فبراير 2021

فازت لجين الهذلول بجائزة فاتسلاف هافيل لحقوق الإنسان، واستلمت الجائزة أختها لينا. الصورة للناشطة تتحدث مع أختها عند إطلاق سراحها

منحت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، اليوم الإثنين (19 نيسان/أبريل) جائزتها السنوية المرموقة، جائزة "فاتسلاف هافيل" لحقوق الإنسان، للناشطة السعودية لجين الهذلول. وقبلت الجائزة لينا الهذلول، شقيقة الناشطة.

وتمنح الجمعية الجائزة، وقيمتها 60 ألف يورو (72200 دولار)، كل عام منذ عام 2013 للأشخاص الذين يناضلون من أجل حقوق الإنسان. وتمت تسمية الجائزة باسم رئيس تشيكي سابق وناشط في مجال الحقوق المدنية.

والهذلول ناشطة بارزة في مجال حقوق المرأة، عرفت بتحديها الحظر المفروض على قيادة المرأة للسيارة في المملكة العربية السعودية ومعارضتها لنظام ولاية الرجل.

في كانون الأول/ديسمبر عام 2020، حكم عليها قاض بالسجن خمس سنوات وثمانية أشهر بعد إدانتها بانتهاك قانون مكافحة الإرهاب في البلاد، ووجهت إليها تهم انتهاك الأمن القومي وإقامة اتصالات مع حكومات أجنبية في محاولة لتغيير النظام السياسي في البلاد. وعند صدور الحكم، كانت قد أمضت أكثر من عامين في الحجز أثناء انتظار المحاكمة. وبعد قضاء 1001 ليلة في السجن، تم إطلاق سراح الهذلول في شباط/فبراير عام 2021، لكنها لاتزال تخضع للمراقبة.

وعادة ما تُمنح جائزة "فاتسلاف هافيل" في الخريف، لكن حفل توزيع جوائز 2020 تأجل بسبب جائحة فيروس كورونا، وتم عقده افتراضياً للمرة الأولى. ويجتمع مشرعون من الدول الـ 47 الأعضاء في مجلس أوروبا أربع مرات كل عام لعقد جمعية برلمانية. ويُعنى مجلس أوروبا بمراقبة أوضاع حقوق الإنسان، وليس جزءاً من الاتحاد الأوروبي.

م.ع.ح/ص.ش (د ب أ)

مواضيع ذات صلة