الحب العابر للحدود.. ألمانيا تسمح بلم شمل العشاق ولكن بشروط! | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 08.08.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الحب العابر للحدود.. ألمانيا تسمح بلم شمل العشاق ولكن بشروط!

يمكن للشركاء غير المتزوجين من دول خارج الاتحاد الأوروبي لقاء بعضهم في ألمانيا مجدداً بدءاً من الأسبوع المقبل، بعد رفع قيود سفر مثيرة للجدل تتعلق بهم فُرضت بسبب أزمة كورونا، ولكن هناك شروط للقاء الاحبة!

حبيبان في مطار فرانكفورت يحضنان بعضهما ويتبادلان القبل رغم الكمامات

حبيبان في مطار فرانكفورت يحضنان بعضهما ويتبادلان القبل رغم الكمامات

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية يوم الجمعة (السابع من آب/أغسطس) رفع قيود السفر المثيرة للجدل بشأن الشركاء غير المتزوجين من دول خارج الاتحاد الأوروبي. ووفقاً للوزارة، يمكن للشركاء غير المتزوجين من دول خارج الاتحاد الأوروبي العودة إلى ألمانيا للقاء شركائهم بدءاً من يوم الاثنين (العاشر من آب/أغسطس).

لكن الوزارة أكدت أن "الشراكة طويلة الأمد" هي شرط أساسي للسماح بدخول الشركاء غير المتزوجين من خارج الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أنه يجب للراغبين منهم بالسفر إلى ألمانيا إثبات هذه الشراكة من خلال "إقامة مشتركة سابقة في الخارج" أو من خلال "لقاء شخصي سابق في ألمانيا" مع شركائهم في ألمانيا.

وماعدا وثائق السفر التي يجب أن تثبت لقاءاً سابقاً بين الطرفين، قالت الوزارة إنه يجب تقديم دعوة من الشريك الذي يعيش في ألمانيا بالإضافة إلى توقيع بيان مشترك يثبت استمرار العلاقة.

وكانت ألمانيا ودول أخرى في الاتحاد الأوروبي قد فرضت حظر دخول واسع النطاق بالنسبة لمواطني الغالبية العظمى من الدول غير المنتمية إلى الاتحاد الأوروبي، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا. وقد تم السماح بزيارات قصيرة من هذه الدول بالنسبة للأزواج وشركاء الحياة من أصحاب الشراكات الحياتية المسجلة والأقارب المقربين، تحت شروط معينة، وفي المقابل رفضت ألمانيا دخول الأحبة غير المتزوجين.

مشاهدة الفيديو 31:42

هل تنجح أوروبا في تجنب موجة ثانية من وباء كورونا؟


وكان وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر قد صرح في وقت سابق، بعد أن تعرض لانتقادات بهذا الشأن، بأنه يؤيد تخفيف القواعد المتعلقة بلم شمل الشركاء غير المتزوجين قريباً، وأضاف: "لكن هذا يجب أن يحدث على الصعيد الأوروبي، وأن تكون المفوضية الأوروبية هي المسؤولة عن ذلك بالدرجة الأولى".

لكن متحدثاً باسم المفوضية الأوروبية قال بعد ذلك إن لوائح الاتحاد الأوروبي المتعلقة بقيود السفر تسمح باستثناءات للشركاء غير المتزوجين. وكانت المفوضية قد أوصت الدول الأعضاء في نهاية تموز/يوليو بالسماح لدخول الأجانب الذين تربطهم "علاقة دائمة" مع أحد مواطني الاتحاد الأوروبي، إلا أن المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية يلفا جوهانسون أكدت أن الدول الأعضاء "هي التي تبت في مدى تخفيف قيود السفر بالنسبة للأحبة".

وكان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس قد طالب بحلول وطنية بالنسبة للأشخاص المرتبطين بعلاقة حب والذين لم يتمكنوا من زيارة بعضهم بسبب القيود الصارمة لأزمة كورونا. وقال السياسي المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي:" ينبغي أن تكون ألمانيا رائدة ولا تتخلف عن الركب عندما يتعلق الأمر بجمع شمل الأحبة الذين فرقتهم كورونا عن بعضهم البعض منذ شهور".

م.ع.ح/ع.ج.م (د ب أ)

مواضيع ذات صلة