وزير ألماني يحذر من ″انهيار″ دول في أفريقيا بسبب كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 18.04.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وزير ألماني يحذر من "انهيار" دول في أفريقيا بسبب كورونا

حذر وزير التنمية الألماني غيرد مولر من حدوث اضطرابات ومجاعات في دول إفريقية بسبب تفشي كورونا فيها تصل إلى حد "انهيار الدولة". وأكد الوزير على ضرورة تعزيز تمويل منظمة الصحة العالمية بعد أن علق ترامب التمويل الأمريكي لها.

الدول الأفريقية لاتزال بحاجة إلى 44 مليار دولار لمواجهة كورونا، الصورة من كينيا.

الدول الأفريقية لاتزال بحاجة إلى 44 مليار دولار لمواجهة كورونا

أعرب وزير التنمية الألماني غيرد مولر عن قلقه من تداعيات جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) الراهنة ولاسيما بالنسبة لبعض الدول الأفريقية. وفي تصريحات لإذاعة "دويتشلاند فونك"، قال الوزير المنتمي إلى الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، اليوم السبت (18 نيسان/أبريل 2020): "هذه الجائحة ليست الأخيرة"، مشيراً إلى أن الجائحة الراهنة تنطوي على مخاطر تصل إلى حد "انهيار" الدولة بالنسبة لبعض الدول الأفريقية.

وصرح مولر بأن الكثير من الدول الافريقية ليس لديها فرصة لمكافحة الفيروس في ظل أنظمتها الصحية الحالية، مشيراً إلى أن إثيوبيا لديها 100 سرير رعاية مركزة فقط، رغم أن عدد سكانها أكبر من عدد سكان ألمانيا، وحذر من إمكانية وفاة مئات الآلاف من الأشخاص في حال انتشر الفيروس هناك بنفس الطريقة التي انتشر بها في ألمانيا.


وأضاف مولر أن الحكومات في أفريقيا استخلصت دروساً من وباء إيبولا، معبراً عن أمله في أن يكون للطقس والبنية العمرية في أفريقيا تأثير على وباء كورونا. ورأى الوزير الألماني أن المسألة في أفريقيا لا تتعلق بمكافحة الجائحة وحسب، مشيراً إلى أنه من الممكن حدوث  توترات واضطرابات ومجاعات وتداعيات لها تصل إلى حد خطر "انهيار" الدولة في بعض المناطق مثل منطقة الساحل الأفريقي.

وطالب مولر بسرعة التعرف على الأخطار الصحية الجديدة وتنسيق شراء الأدوية وحملات التطعيم على مستوى العالم، وأضاف: "منظمة الصحة العالمية تمتلك مؤهلات جيدة لهذا".

مشاهدة الفيديو 03:42

بسبب كورونا تواجه أفريقيا أزمة كبيرة


تعزيز تمويل منظمة الصحة العالمية
وأعرب مولر عن أمله في أن تدرك واشنطن أيضاً هذا "بعد أن أصاب هذا الفيروس السكان على نحو كبير، ولاسيما في الولايات المتحدة"، وقال إن "المنظمة قادرة على أداء وظيفتها على مستوى العالم".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن تعليق تمويل بلاده لمنظمة الصحة العالمية واتهمها بالتبعية للصين، واقترح مولر رداً على ذلك تعزيز التمويل الحكومي للمنظمة ودعم قدرتها على الاستغناء عن التبرعات.

وبحسب تقديرات صندوق النقد والبنك الدوليين فإن أفريقيا لا تزال تحتاج إلى 44 مليار دولار لمكافحة تفشي وباء كوفيد-19 رغم تعليق خدمة دين كثير من دولها وتعهدات كبيرة بالدعم.

وخصصت المؤسستان الدوليتان مع دائنين رسميين آخرين 57 مليار دولار لدعم الأنظمة الصحية وخطط التعافي الاقتصادي في افريقيا لعام 2020، وفق بيان مشترك مع زعماء أفارقة، فيما قدم القطاع الخاص 13 مليار دولار.

وجاء في بيان مشترك من المنظمتين: "إنّها بداية مهمة، غير أنّ حاجات القارة عام 2020 تقدر ب114 مليار دولار في سياق مكافحة كوفيد-19، ما يترك فجوة في التمويل تقدّر ب44 مليار دولار".

م.ع.ح/أ.ح (د ب أ- أ ف ب)