ميركل وفون دير لاين تدعوان لإقرار خطة التعافي من كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 02.07.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل وفون دير لاين تدعوان لإقرار خطة التعافي من كورونا

"كل يوم محسوب". هكذا علقت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين في مؤتمر فيديو والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. السيدتان دعتا الشركاء الأوروبيين إلى التوافق سريعاً حول خطة التعافي الاقتصادي في الاتحاد الأوروبي.

رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين في مؤتمر فيديو والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل

رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين في مؤتمر فيديو والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل

تعتزم رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين الإسراع في إقرار خطة التعافي الاقتصادي بعد أزمة كورونا. وأشارت فون دير لاين اليوم الخميس (الثاني من تموز/يوليو 2020) في أعقاب مؤتمر عقد عبر الفيديو مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وأعضاء آخرين بالحكومة الألمانية، إلى ضغوط هائلة تتعلق بالوقت، لأنه من الممكن أن تتزايد البطالة وإفلاس الشركات بشكل كبير، وأضافت: "كل يوم محسوب".

مختارات

وأشارت فون دير لاين إلى أن هناك حاجة لذراع ثابتة من أجل حل المشكلات، وقالت إنها ترى هذه الذراع في رئاسة ألمانيا لمجلس الاتحاد الأوروبي، التي ستجلب  معها خبرة أوروبية كبيرة في ظل وجود المستشارة ميركل، وأكدت أنه يجب في الوقت نفسه التطرق إلى لتحديث أوروبا.

وأكدت المستشارة الألمانية من جانبها أنها وجميع أفراد الحكومة الاتحادية متحمسون ويتطلعون إلى العمل، وقالت إنها ترغب في أن تبعث بهذه الرسالة إلى بروكسل.

وأجرت ميركل مشاورات في اليوم الثاني من الرئاسة الألمانية للاتحاد الأوروبي، مع فون دير لاين بشأن برنامج العمل خلال الأشهر الست المقبلة. وشارك في المؤتمر عبر الفيديو مسؤولون من الاتحاد الأوروبي ومفوض شؤون السياسة الخارجية بالتكتل جوزيب بوريل ومفوضة الشؤون الداخلية يلفا جوهانسون.

وتصبّ خطة التعافي في مصلحة دول جنوب القارة، الأكثر تضررا من أزمة كوفيد-19، وعليها عدة تحفظات من الدول الأربع التي تعرف بـ"المقتصدة"، وهي هولندا والنمسا والسويد والدنمارك.

وتنعقد قمة لقادة الاتحاد الأوروبي يومي 17 و18 تموز/يوليو في بروكسل، ستكون الأولى التي يحضرونها شخصيا منذ الإغلاق. وستدور القمة حول إقرار خطة الإنعاش التي تقترحها المفوضية الأوروبية وتبلغ قيمتها 750 مليار يورو.

وتتولي ألمانيا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي حتى نهاية العام الجاري. وتأتي جهود التغلب على وباء كورونا وتبعاته الاقتصادية على رأس القضايا ذات الأولوية خلال الرئاسة الألمانية.

خ.س/أ.ح(د ب أ، أ ف ب)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة