مصادر: بومبيو سيستخدم معلومات استخباراتية للربط بين إيران والقاعدة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 12.01.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مصادر: بومبيو سيستخدم معلومات استخباراتية للربط بين إيران والقاعدة

في إطار تحركه في اللحظات الأخيرة ضد إيران قبل تسليم السلطة للرئيس المنتخب جو بايدن، يعتزم مايك بومبيو اتهام إيران أن لها صلات بالقاعدة، مستدلا على مقتل الرجل الثاني للتنظيم في طهران قبل أشهر.

مايك بومبيو في إسرائيل

مايك بومبيو - وزير الخارجية الأمريكي

قال مصدران مطلعان إن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يعتزم استخدام معلومات مخابرات نزعت عنها السرية في الآونة الأخيرة لاتهام إيران علنا بأن لها صلات بتنظيم القاعدة.

وقال المصدران إنه في الوقت الذي لم يتبق فيه سوى ثمانية أيام فحسب للرئيس دونالد ترامب في منصبه، فمن المتوقع أن يقدم بومبيو تفاصيل بشأن مزاعم بأن إيران قدمت ملاذا آمنا لقادة القاعدة ودعمتهم، على الرغم من بعض الشكوك داخل مجتمع الاستخبارات والكونجرس.

مختارات

ولم يتضح بعد ما الذي ينوي بومبيو الكشف عنه في خطابه أمام نادي الصحافة الوطني في واشنطن اليوم الثلاثاء.(12 يناير/ كانون الثاني 2021). وقال المصدران اللذان طلبا عدم الكشف عن هويتهما إنه قد يستشهد بمعلومات رفعت عنها السرية بشأن مقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في طهران في أغسطس/آب.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز في نوفمبر/ تشرين الثاني أن أبو محمد المصري، المتهم بالمساعدة في تدبير تفجيرات 1998 لسفارتين أمريكيتين في إفريقيا، قُتل على يد عملاء إسرائيليين في إيران. ونفت إيران التقرير قائلة إنه لا يوجد "إرهابيون" من القاعدة على أراضيها.

ويعتقد مستشارو الرئيس المنتخب جو بايدن أن إدارة ترامب تحاول أن تجعل من الصعب عليه إعادة التعامل مع إيران والانضمام إلى اتفاق دولي بشأن برنامج إيران النووي.

وسبق أن اتهم بومبيو إيران بصلات مع القاعدة في الماضي لكنه لم يقدم أدلة ملموسة. وتم دحض اتهامات سابقة من إدارة الرئي جورج دبليو بوش بشأن صلات إيران بهجمات القاعدة في 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على الولايات المتحدة. لكن ظهرت تقارير على مدار سنوات عن اختباء عملاء القاعدة في إيران.

ولطالما كانت إيران الشيعية والقاعدة، وهي منظمة سنية متشددة، خصمين طائفيين. وقال مسؤول استخباراتي أمريكي كبير سابق لديه معرفة مباشرة بالقضية، إن الإيرانيين لم يكونوا أبدا ودودين مع القاعدة قبل أو بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول، وينبغي التعامل بحذر مع أي مزاعم بشأن التعاون الحالي.

إ.ع/ص.ش ( رويترز)

مشاهدة الفيديو 18:36

مسائية DW: إيران ترفع نسبة التخصيب.. ما مآلات التصعيد؟