علماء ألمان ينجحون في مساعدة فئران مشلولة على السير مجددا | علوم وتكنولوجيا | آخر الاكتشافات والدراسات من DW عربية | DW | 21.01.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

علوم وتكنولوجيا

علماء ألمان ينجحون في مساعدة فئران مشلولة على السير مجددا

دراسة جديدة قد تفتح باب الأمل أمام البشر بعد أن نجحت تجارب إصلاح أضرار في الحبل الشوكي لفئران ما أصابها بالشلل. ضرر الحبل الشوكي المؤدي للشلل كان ينظر إليه قبل التجربة على أنه غير قابل للإصلاح في الثدييات.

صورة رمزية

تم إصلاح الضرر في الحبل الشوكي من خلال تحفيز الخلايا العصبية للفئران المشلولة لدفعها إلى التجدد باستخدام أحد البروتينات

 تمكن باحثون ألمان من مساعدة فئران مشلولة بسبب إصابات في الحبل الشوكي على السير مجدداً وذلك بإعادة إنشاء رابط عصبي، كان يعتبر حتى الآن غير قابل للإصلاح في الثدييات، باستخدام بروتين مصمم يُحقن في الدماغ.

وتترك إصابات الحبل الشوكي، الناجمة في الغالب عن حوادث رياضية أو مرورية، أصحابها في حالة شلل لأنه ليس كل الألياف العصبية التي تحمل المعلومات بين العضلات والمخ قادرة على النمو مجدداً.

لكن الباحثين بجامعة الرور  Ruhr - Universität في بوخوم تمكنوا من تحفيز الخلايا العصبية للفئران المشلولة لدفعها إلى التجدد وذلك باستخدام أحد البروتينات.

وقال ديتمار فيشر رئيس فريق البحث في مقابلة مع رويترز: "ما يميز دراستنا هو أن البروتين لا يُستخدم فقط لتحفيز تلك الخلايا العصبية حتى تنتجه بنفسها، لكنه يُنقل أيضاً إلى أبعد من ذلك (عبر الدماغ)"، وأضاف "بهذه الطريقة، وبتدخل بسيط نسبياً، نحفز عدداً كبيراً من الأعصاب كي تتجدد، وهذا في النهاية هو سبب قدرة الفئران على السير مجددا".

 

وأوضح فيشر أن الفئران المشلولة التي تلقت العلاج بدأت في المشي بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

ويشتمل العلاج على حقن مواد تحمل معلومات جينية داخل الدماغ لإنتاج البروتين الذي يحمل اسم "هايبر إنترلوكين-6" وذلك وفقا لمعلومات منشورة على الموقع الإلكتروني للجامعة.

ويبحث أعضاء الفريق ما إذا كان بوسعهم تحسين طريقة العلاج هذه. وقال فيشر: "علينا أيضاً أن نرى ما إذا كانت طرقنا (للعلاج) ناجعة على الثدييات الأكبر حجماً. سنفكر على سبيل المثال في الخنازير أو الكلاب أو الرئيسيات".

وأضاف: "وإذا نجحنا في علاجها (الثدييات الأكبر) فعلينا أن نتأكد أن العلاج آمن بالنسبة للإنسان أيضاً. لكن ذلك سيستغرق قطعاً سنوات كثيرة للغاية".

ع.ح./أ.ح (رويترز)

مشاهدة الفيديو 26:01

صحتك بين يديك - مرض باركنسون