عشرات القتلى والمصابين في حادث تدافع في كربلاء | سياسة واقتصاد | DW | 10.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

عشرات القتلى والمصابين في حادث تدافع في كربلاء

عشرات القتلى وأكثر من مئة جريح سقطوا نتيجة تدافع خلال أداء شعائر الاحتفال بموسم عاشوراء في محافظة كربلاء العراقية. مصادر أمنية وطبية عراقية أكدت أن أعداد الضحايا والمصابين مرشحة للارتفاع.

 

قالت وزارة الصحة العراقية الثلاثاء (10 سبتمبر/أيلول 2019) إن أكثر من 30 شخصاً لقوا حتفهم، فيما أصيب أكثر من 100 آخرون بجراح مختلفة جراء تدافع في ضريح الإمام الحسين بمحافظة كربلاء جنوبي العاصمة بغداد خلال إحياء ذكرى عاشوراء.

وأوضحت مصادر طبية وأمنية عراقية أن الحصيلة مرشحة للارتفاع نتيجة كثافة الزوار خلال مراسم الزيارة التي بلغت ذروتها اليوم، فيما أكد المتحدث باسم وزارة الصحة أن فرق الوزارة "استنفرت طواقمها" بعد وقوع الحادث.

ونشر ناشطون صوراً بعد وقوع الحادث لأعداد من الزوار فاقدي الوعي على الأرض بينما يحاول آخرون إسعافهم.

ويشارك عشرات الآلاف من المسلمين الشيعة سنوياًَ في استعادة مشاهد معركة كربلاء والمعروفة باسم "واقعة الطف" التي قتل فيها الإمام الحسين على يد جيش الخليفة الأموي يزيد بن معاوية، مع أغلب أفراد عائلته في عام 680 ميلادية.

وبعد صلاة الظهر، في العاشر من محرم يشارك الزوار بما يعرف بـ"ركضة طويريج" والتي تجسد قيام عامة الناس بعد واقعة الطف بالتوجه لدفن الإمام الحسين والضحايا من عائلة الإمام الذين سقطوا في المعركة. وتعد ركضة طويريج التي أعقبها حرق الخيام آخر ما يؤديه المشاركون في إحياء ذكرى الواقعة.

ع.ح./ي.ب (رويترز، د.ب.أ، أ.ف.ب)

 

 

مختارات