رئيس البرلمان الألماني يدعو لإنشاء مراكز للاجئين خارج الحدود الأوروبية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 06.07.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

رئيس البرلمان الألماني يدعو لإنشاء مراكز للاجئين خارج الحدود الأوروبية

انضم رئيس البرلمان الألماني إلى سياسيين آخرين في الدعوة لإنشاء مراكز استقبال للاجئين خارج حدود الاتحاد الأوروبي، مشددا على ضرورة ضمان شروط معيشية آدمية في هذه المراكز وحمايتها تحت مظلة الأمم المتحدة.

رئيس البرلمان الألماني فولفجانج شويبله

رئيس البرلمان الألماني فولفجانج شويبله

دعا رئيس البرلمان الألماني فولفجانج شويبله إلى إنشاء "مراكز إنقاذ ولجوء خارج الاتحاد الأوروبي".

وكتب شويبله في مقال لصحيفة "فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ" الألمانية الصادرة اليوم الاثنين (6 يوليو/تموز 2020) أنه يتعين ضمان شروط معيشية آدمية في هذه المراكز وحمايتها "تحت مظلة الأمم المتحدة على سبيل المثال، وكذلك عبر الاهتمام المدني والعسكري للاتحاد الأوروبي".

ولم يوضح السياسي عن حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي ما هي بالتحديد مهام المراكز الجديدة وأين يجب أن تنشأ.

وذكر شويبله أن الدول التي رفضت توزيع المهاجرين داخل الاتحاد حتى الآن ستشارك بالتأكيد في مثل هذه المهمة، مضيفا أن أزمة كورونا لم تُفقد قضية الهجرة أهميتها.

وفي إشارة إلى الأمن والاستقرار الداخلي في الاتحاد الأوروبي ومصداقية الاتحاد كمجتمع قيمي، ذكر شويبله أن هناك حاجة إلى قانون لجوء أوروبي مشترك بمعايير موحدة وإجراءات اعتراف قابلة للتطبيق، موضحا أنه لا يمكن حل الخلافات في الاتحاد بشأن سياسية الهجرة عبر الوسائل القضائية، وقال: "محاولة فرض حصص استقبال ملزمة عبر قرار بالأغلبية في مجلس الاتحاد، لن يؤدي إلى تهدئة الخلاف، بل سيفاقمه".

ومع ذلك، ذكر شويبله أن المبادرات المجتمعية ضرورية لحماية الحدود الخارجية الأوروبية والأفراد على جانبي هذه الحدود، "خاصة بالنسبة لمعضلة الإنقاذ البحري في البحر المتوسط، التي نلتزم بها إنسانيا، والتي نعلم في الوقت نفسه أنها تعزز نشاط مهربي البشر".

ويقوم وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر بالترويج لإجراءات اللجوء الجديدة وفحص طلبات اللجوء الأولي على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي التي سيتم تنفيذها.

ومن المقرر أن تكون تلك الإجراءات محور النقاش يوم الثلاثاء في أول مجلس غير رسمي لوزراء داخلية الاتحاد الأوروبي تحت رئاسة زيهوفر في سياق الرئاسة الألمانية للاتحاد الأوروبي للدورة الحالية.

ع.ح./ع.ج.م. (د ب أ)