دير شبيغل: دراسة توثق انتهاكات واسعة في حق قصّر بالكنيسة في ألمانيا | أخبار | DW | 12.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

دير شبيغل: دراسة توثق انتهاكات واسعة في حق قصّر بالكنيسة في ألمانيا

كشفت مجلة "دير شبيغل" الألمانية عن نتائج دراسة شاملة وثقت انتهاكات واسعة النطاق في حق أطفال وقصّر بالكنيسة الكاثوليكية في ألمانيا. ويعتزم الأساقفة الكاثوليك الإعلان رسميا عن نتائج الدراسة كاملة في الـ25 من الشهر الجاري.

 كشف تقرير لمجلة "دير شبيغل" الألمانية عن نتائج دراسة أُجريت بتكليف من مؤتمر الأساقفة الكاثوليك الألمان. وشملت أكثر من 38 ألف ملف مرجعي وخاص بالعاملين في 27 أبرشية.  وجاء في تقرير المجلة الذي نشر اليوم (الأربعاء 12 سبتمبر/ أيلول 2018) أن الدراسة وثقت ارتكاب جرائم جنسية في حق 3677 قاصرا ذكرا في الكنيسة الكاثوليكية بألمانيا خلال الفترة من عام 1946 حتى عام 2014.

مشاهدة الفيديو 42:28

كوادريغا

وبحسب الدراسة، فإن هذه الجرائم ارتكبها 1670 رجل دين كاثوليكي. وجاء في تقرير المجلة استنادا إلى ملخص لنتائج الدراسة التي أطلعت عليها أنه ينبغي النظر إلى هذه الأعداد بتحفظ، حيث من المتوقع أن تكون أعداد الحالات غير المسجلة أكبر من ذلك.

ويعتزم الأساقفة الكاثوليك الإعلان رسميا عن نتائج الدراسة في الـ25 من أيلول/ سبتمبر الجاري خلال جمعيتهم العامة التي تعقد في الخريف في مدينة فولدا الألمانية. وتم البدء في الدراسة، التي توثق لجرائم الاعتداء الجنسي على قصّر من قبل قساوسة وشمامسة وأعضاء في السلك الكهونتي بالكنيسة الكاثوليكية في ألمانيا قبل خمسة أعوام.

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة