دراسة: جزيئات بلاستيكية تلوث القنوات المائية في ألمانيا | عالم المنوعات | DW | 15.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

دراسة: جزيئات بلاستيكية تلوث القنوات المائية في ألمانيا

دراسة جديدة تكشف تلوث مياه نهرين في ألمانيا بجزيئات بلاستيكية دقيقة. العينات التي تم رصدها تؤكد أن مصدر التلوث هو مواد منظفات وأدوات تجميل تم الإلقاء بها في مياه نهري الراين والدانوب.

أظهرت دراسة ألمانية أن جزيئات البلاستيك الدقيقة تنتشر بشكل شبه شامل في المجاري المائية في ألمانيا. وأجريت الدراسة بالتعاون بين عدة ولايات ألمانية وتم خلالها تحليل عينات مائية أخذت في الفترة بين خريف عامي 2014 و2015 من مناطق مختلفة أغلبها من نهري الراين والدانوب، حسبما ذكر مكتب البيئة بولاية بادن فورتمبرغ جنوب ألمانيا اليوم الخميس. 

وقال معدو الدراسة التي أكدوا أنها إحدى أكبر الدراسات عن الجزيئات البلاستيكية في القنوات المائية، إنهم عثروا في هذه العينات على 19 ألف جسيم بلاستيكي منها أكثر من 4300 جزيء بلاستيكي تعود لأجزاء بلاستيكية تم رميها، أو مصدرها منظفات أو أدوات تجميل.

وبلغ عدد الأنهار الداخلية التي أخذت منها العينات 25 نهرا في الولايات الألمانية. وتم تحليل الجزيئات البلاستيكية من ناحية حجمها وشكلها وطبيعتها.

وعثر الباحثون تحت إشراف كريستيان لافورش من جامعة بايرويت على بلاستيك في جميع المواضع التي أخذت منها عينات "ولذلك، فلابد من الاعتقاد بأن هناك تلويثا بحجم أساسي ومستمر سببه الجزيئات البلاستيكية ناتج عن سلوكيات عامة". وأوضح الباحثون أن الجزء الأغلب من هذه الجزيئات هي جسيمات بلاستيكية بحجم أقل من خمسة مليمترات.

س.م/ ع.ش (د ب أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان