خبير بارز: وضع ″كورونا″ في أمريكا خطير ولازلنا في الموجة الأولى | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 07.07.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

خبير بارز: وضع "كورونا" في أمريكا خطير ولازلنا في الموجة الأولى

مع تصاعد أعداد المصابين بفيروس كورونا في الولايات المتحدة بشكل كبير، قال أنتوني فاوتشي كبير مسؤولي الأمراض المعدية في البلاد إن الوضع خطير ويتعين التعامل معه بشكل فوري. فاوتشي قال أيضاً إن الشباب غير محصنين من المرض.

سجلت الولايات أرقاما قياسية في الإصابة بالفيروس خلال الأيام الماضية، وأصيب نحو 250 ألف شخص خلال الأيام الأولى من الشهر الجاري

سجلت الولايات أرقاما قياسية في الإصابة بالفيروس خلال الأيام الماضية، وأصيب نحو 250 ألف شخص خلال الأيام الأولى من الشهر الجاري

حذر أنتوني فاوتشي كبير مسؤولي الأمراض المعدية في الولايات المتحدة من أن وضع جائحة فيروس كورونا المستجد في البلاد "غير جيد في الحقيقة"، في الوقت الذي تواصل فيه عشرات الولايات الأمريكية تسجيل معدلات إصابة غير مسبوقة بالفيروس بشكل يومي.

وقال فاوتشي، وهو مدير المعهد الأمريكي للأمراض المعدية، خلال محادثة تم بثها بشكل مباشر على شبكة الانترنت مع رئيس المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة فرانسيس كولينز إن "الوضع خطير ويتعين التعامل معه بشكل فوري".

وذكر أن الولايات المتحدة مازالت "غارقة" الموجة الأولى من الفيروس، وأضاف أنه يتعين على الشباب توخي المزيد من الحرص، في ظل وجود مؤشرات على أن الأشخاص دون سن الأربعين يمثلون شرائح أكبر من المصابين بالفيروس، وحذر من أن هؤلاء الأشخاص يمكن أن ينشروا الفيروس، وأن الشباب غير محصنين من هذا المرض الخطير.

خبير الأوبئة الأمريكي المرموق انتوني فاوتشي

حذر خبير الأوبئة الأمريكي المرموق انتوني فاوتشي من خطورة الأوضاع في الولايات المتحدة بعد تصاعد أعداد المصابين بالفيروس

وأوضح أن "الشباب لا يجب أن يشعروا أنهم محصنون من العواقب الوخيمة.. فمن الممكن أن يمرضوا بشكل خطير".

وردا على سؤال بشأن رؤيته للوضع بشكل عام، أجاب فاوتشي: "الوضع الراهن في الحقيقة غير جيد".

وفاوتشي من أبرز أعضاء فريق عمل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتخصص في مكافحة فيروس كورونا المستجد وتحوّل إلى وجه موثوق في معركة الإدارة ضد الوباء.

في غضون ذلك، انتقد حاكم نيويورك ، أندرو كومو، بشدة مجددا نهج الرئيس دونالد ترامب في التعامل مع جائحة فيروس كورونا. وقال كومو إن ترامب بعدم ارتدائه كمامة في الأماكن العامة وعدم اعترافه بخطر الجائحة، يقوم بتسهيل انتشار الفيروس. وأضاف: "لم نكن أبدا دولة تفوقت لأننا نرفض الاعتراف بالمشكلة".

وكانت 14 ولاية قد سجلت أرقاما قياسية في الإصابة بالفيروس خلال الأيام القلائل الماضية، وأصيب نحو 250 ألف شخص خلال الأيام الأولى من تموز/يوليو الجاري، حسب حصيلة أعدتها صحيفة نيويورك تايمز.

ع.ح./ع.ج.م. (د ب أ)

مواضيع ذات صلة