كورونا.. ″مشكلة خطيرة″ في أمريكا وتحذير من موجة ثانية في أوروبا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 26.06.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

كورونا.. "مشكلة خطيرة" في أمريكا وتحذير من موجة ثانية في أوروبا

في حين تزداد حالات الإصابة بفيروس كورونا في ولايات أمريكية لتشكل "مشكلة خطيرة" بحسب كبير خبراء الأبيض، تتجدد المخاوف من عودة تفشيه في أوروبا بالتزامن مع تخفيف إجراءات العزل، خصوصاً مع تسارع انتشاره في 11 بلداً في القارة.

مشاهدة الفيديو 02:32

مصنع لحوم – بؤرة جديدة للفيروس

تواجه الولايات المتحدة "مشكلة خطيرة" مع ازدياد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في ولايات جنوبية وغربية، حسبما أعلن كبير الخبراء الحكوميين في خلية الأزمة في البيت الأبيض أنتوني فاوتشي اليوم الجمعة (26 حزيران/يونيو).

وكان فاوتشي يتحدث في أول إيجاز صحافي منذ شهرين لفريق البيت الأبيض لمكافحة كورونا بقيادة نائب الرئيس مايك بنس، الذي سعى إلى طمأنة الأمريكيين، قائلاً إن الوضع لا يقارن بذروة الأزمة في شمال شرق البلاد، في آذار/مارس ونيسان/أبريل.

وأضاف بنس أن الحكومة الأمريكية تركز اهتمامها على حالات الإصابة المتزايدة في الجنوب، مشيراً إلى أن 16 ولاية تشهد زيادة في حالات الإصابة، وداعياً الأمريكيين إلى الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي للحد من انتشار الوباء.

وفرضت ولايتا فلوريدا وتكساس اليوم الجمعة قيوداً جديدة على الحانات لمواجهة تجدد انتشار الفيروس، ويدرس عدة مسؤولين في ولايات مختلفة إعادة فرض تدابير طوارئ لاحتواء العدوى.

من جهتها قالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها اليوم الجمعة إن إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة بلغ مليونين و414870 شخصاً بزيادة 40588 حالة عن الإحصاء السابق، مضيفة أن عدد الوفيات ارتفع إلى 124325 حالة.

تحذير من موجة ثانية في أوروبا

ومع ارتفاع حالات الإصابة في أمريكا، يحاول السكان في أوروبا طيّ صفحة الجائحة بعد أسابيع من الحجر الصارم، لكن منظمة الصحة العالمية عبّرت عن مخاوفها إزاء تسارع انتشار العدوى في 11 بلداً بالقارة، خاصة في شرقها، ما يمكن أن "يقود أنظمة الصحة إلى حافة الهاوية مرة أخرى". ومن بين علامات استمرار تهديد الفيروس، سجلت أوكرانيا 1109 إصابات بكوفيد-19 الجمعة، وهو رقم قياسي مع ارتفاع عدد الإصابات منذ إزالة القيود في 11 أيار/مايو. واعتبرت السلطات الأوكرانية أن ما حصل "موجة خطيرة".

وفي البرتغال، أعيد فرض إجراءات حجر صحي على أجزاء من العاصمة لشبونة، كما حدث في منطقتين في غرب ألمانيا.

وضمت لائحة "الدول التي تشهد عودة قوية" للوباء"، التي أعلنها الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية الخميس: السويد وارمينيا ومورلدافيا وشمال مقدونيا وأذربيجان وكازاخستان وألبانيا والبوسنة والهرسك وقرغيزستان وأوكرانيا وكوسوفو.

وفي الإجمال، أودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة ما لا يقل عن 487,274 شخصاً في العالم من أصل 9,604,040 إصابة منذ ظهوره في الصين في كانون الأوّل/ديسمبر، وفق تعداد لوكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة حتى الساعة 11,00 ت غ الجمعة. وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أنّ عتبة 10 ملايين إصابة به سيتم تخطيها الأسبوع المقبل.

م.ع.ح/ع.ج.م (أ ف ب – رويترز)

مواضيع ذات صلة