خبيرة في العفو الدولية: مقاطعة مونديال قطر ستؤدي لانتكاسة في حقوق الإنسان | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 18.03.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

خبيرة في العفو الدولية: مقاطعة مونديال قطر ستؤدي لانتكاسة في حقوق الإنسان

بعد دعوات لمقاطعة بطولة كأس العالم 2022 في قطر بسبب "انتهاكات لحقوق العمال" أكدت منظمة العفو الدولية أنها لم تدع إلى المقاطعة، خوفاً من أن تؤدي إلى تراجع في إجراء إصلاحات في حقوق الإنسان وتحسين أوضاع العمال.

عامل مهاجر أمام هيكل ملعب لكرة القدم في قطر(أرشيف)

المنظمة قالت إن مقاطعة المونديال "ستعيد كل شيء إلى الوراء عدة سنوات"

قالت منظمة العفو الدولية لحقوق الإنسان إنها تعارض فكرة مقاطعة بطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم في قطر. وكانت جمعيات حقوقية ورابطات تشجيع لكرة القدم دعت إلى مقاطعة البطولة، ويرجع ذلك أساساً إلى معاملة العمال المغتربين في البلاد.

وشهدت الآونة الأخيرة تكثيفاً لهذه الدعوات بعدما ذكرت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية أن 6500 عاملاً مغتربا ينتمون إلى خمس دول آسيوية لقوا حتفهم في قطر منذ بدء الاستعدادات لاستضافة مونديال 2022 عقب فوز قطر بحق الاستضافة في 2010 وحتى الآن.

ولكن ريغينا سبوتل، الخبيرة بمنظمة العفو الدولية، ذكرت في بيان نشر على موقع "واتسون. دي" اليوم الخميس (18 آذار/مارس 2021): "هناك تقدم، والمقاطعة ستعيد كل شيء إلى الوراء عدة سنوات... منظمة العفو الدولية لم تطالب أبداً بالمقاطعة".

وأضافت: "منظمة العفو الدولية تعتمد على الكشف عن المظالم وإبرازها والدخول في حوار مع جميع المعنيين. وأظهرت قطر نفسها مستعدة للحوار وشرعت في إجراء إصلاحات". وكانت المنظمة قد دعت قطر إلى تحقيق مستقل بشأن وفاة العمال المهاجرين. ورغم أن سبوتل تفترض أن الرقم 6500 (لعدد الوفيات) صحيح، إلا أنها قالت إنه "من الصعب جداً التحقق من الوفيات التي حدثت في إطار أعمال كأس العالم والأسباب التي أدت إليها".
وتقول منظمات لحقوق الإنسان وحقوق العمال إن قطر أجرت بعض التحسينات في مجال حقوق العمال من خلال بعض الإصلاحات، رغم الحاجة لمزيد من التحسينات. وحثت سبوتل اللاعبين والمسؤولين الرياضيين والاتحادات على تناول المشاكل (الخاصة بحقوق العمال) مع محاوريهم في قطر، مشيرة إلى إمكانية أن تصبح قطر بذلك نموذجاً يحتذى به لدول أخرى في المنطقة. وقالت سبوتل "كرة القدم ظاهرة عالمية. يمكنها بناء الجسور والمساهمة في تحسين أوضاع العمال".

م.ع.ح/ع.ج (د ب أ)

مواضيع ذات صلة