حديث الزوجات قد يعرقل انتقال لوكاس مورا إلى الدوري الإنجليزي | عالم الرياضة | DW | 13.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

حديث الزوجات قد يعرقل انتقال لوكاس مورا إلى الدوري الإنجليزي

في الوقت الذي يرغب فيه البرازيلي لوكاس مورا في الانتقال من باريس إلى فريق إنجليزي، يمنحه دقائق لعب أكثر، تحدثت تقارير صحفية عن خشية زوجة اللاعب من الانتقال لإنجلترا بسبب التجربة الصعبة، التي مرت بها زوجة دي ماريا هناك.

Lukas Mora mit seiner Frau (Instagram/Lariisaad)

لوكاس مورا مع زوجته وابنته.

ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن لاريسا ساد، زوجة لاعب خط الوسط البرازيلي لوكاس مورا، قد تُعرقل انتقاله من فريق العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان إلى نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، الذي يرغب بضمه في فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

وأوضحت الصحيفة أن لاريسا، التي أصبحت أما لطفلة صغيرة، قلقة من الانتقال مع زوجها إلى إنجلترا، بعد حديثها مع كاردوسو، زوجة اللاعب الأرجنتيني دي ماريا. فزوجة دي ماريا لا تحمل ذكريات جميلة عن الحياة في إنجلترا، ولذلك قد تفضل لاريسا البقاء في باريس.

و لعب دي ماريا موسماً واحداً فقط في صفوف فريق مانشستر يونايتد واجه خلاله صعوبات داخل الفريق. إضافة إلى ذلك فقد عانى هو وعائلته من صعوبات كبيرة في الاندماج في إنجلترا، علاوة على تعرض منزلهم لمحاولة سرقة.

من جهة أخرى، أشارت "ذا صن" إلى أن لوكاس مورا (25 عاما) يرغب في الانتقال إلى إنجلترا، بعدما ظل حبيس دكة بدلاء فريق العاصمة الباريسي. وأضافت الصحيفة أنه يبحث عن لعب دقائق أكثر من أجل حجز مكاناً له داخل تشكيلة المنتخب البرازيلي في نهائيات كأس العالم  في روسيا الصيف المقبل. وبحسب الصحيفة نفسها يبدو فريق مانشستر يونايتد الأقرب لحسم الصفقة، رغم رغبة فريق ليفربول أيضا في ضم اللاعب.

يشار إلى أن لوكاس مورا، سجل 45 هدفا مع فريق باريس سان جيرمان، الذي انضم له عام 2013. ويُطالب الفريق الفرنسي بمبلغ 35 مليون يورو للتخلي عن اللاعب البرازيلي الشاب.

رضوان مهدوي

مختارات

إعلان