بسبب ″وثيقة مغربية″.. الجزائر تستدعي سفيرها في الرباط | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 18.07.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

بسبب "وثيقة مغربية".. الجزائر تستدعي سفيرها في الرباط

بعد إدانة الجزائر لوثيقة دبلوماسية مغربية "تتحدث عن حق تقرير المصير للشعب القبائلي"، استدعت الجزائر سفيرها في الرباط للتشاور، ملوحة بـ"إجراءات أخرى، حسب التطور الذي تشهده هذه القضية".

الحدود بين المغرب والجزائر

الجزائر استدعت سفيرها في المغرب للتشاور بعد تصريحات سفير مغربي عن منطقة القبائل الجزائرية، فماذا قال؟

أعلنت الجزائر اليوم الأحد (18 تموز/يوليو 2021) استدعاء سفيرها لدى المغرب للتشاور، بحسب بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية. ودعا البيان إلى "ضرورة توضيح المملكة المغربية لموقفها النهائي من الوضع بالغ الخطورة الناجم عن التصريحات المرفوضة لسفيرها بنيويورك".

وأرجع البيان خطوة استدعاء السفير إلى "غياب أي صدى إيجابي من قبل الجانب المغربي بعد إشارة البيان الصادر عن وزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، يوم 17 تموز/يوليو إلى ضرورة توضيح المملكة المغربية لموقفها النهائي من الوضع بالغ الخطورة الناجم عن التصريحات المرفوضة لسفيرها بنيويورك".

وجاء في البيان: "نظراً لغياب أي صدى إيجابي ومناسب من قبل الجانب المغربي، فقد تقرر اليوم استدعاء سفير الجزائر بالرباط، فوراً، للتشاور". ولم يستبعد البيان "اتخاذ إجراءات أخرى، حسب التطور الذي تشهده هذه القضية" .

وكانت وزارة الخارجية قد ذكرت في بيان سابق لها أن الممثلية الدبلوماسية المغربية بنيويورك قامت بتوزيع "وثيقة رسمية" على الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز.

وحسب البيان فإن محتوى تلك "الوثيقة" يكرس "بصفة رسمية انخراط المملكة المغربية في حملة معادية للجزائر، عبر دعم ظاهر وصريح لما تزعم بأنه حق تقرير المصير للشعب القبائلي الذي، حسب المذكرة المذكورة، يتعرض لأطول احتلال أجنبي"، في إشارة إلى منطقة القبائل الجزائرية.

ويشار إلى أن الجانب المغربي لم يعلق حتى ساعة إعداد هذا الخبر على بياني وزارة الخارجية الجزائرية.

م.ع.ح/أ.ح (د ب أ ، رويترز)

مواضيع ذات صلة