العاهل المغربي: الحكم الذاتي أقصى ما هو معروض للصحراء الغربية | أخبار | DW | 07.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

العاهل المغربي: الحكم الذاتي أقصى ما هو معروض للصحراء الغربية

بعد احتلال النزاع في الصحراء الغربية عناوين الصحف الشهر الماضي بسبب إعلان المغرب أنه سيدرس مقاطعة الشركات السويدية العاملة هناك، أكد العاهل المغربي محمد السادس أن الحكم الذاتي أقصى ما يعرضه المغرب على المنطقة.

قال الملك المغربي محمد‭ ‬السادس إنه لن يعرض أكثر من الحكم الذاتي على الصحراء الغربية، بعد أيام من دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لإجراء "مفاوضات حقيقية" لإنهاء الأزمة المستمرة منذ أربعة عقود بشأن المنطقة.

ويسيطر المغرب على معظم الصحراء الغربية منذ عام 1975 ويطالب بالسيادة على الصحراء المترامية الأطراف. لكن جبهة البوليساريو، المدعومة من الجزائر، تسعى للاستقلال. وتشكلت بعثة للأمم المتحدة قبل عشرين عاماً قبل استفتاء متوقع على المستقبل السياسي للصحراء الغربية لم يجر قط.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في بيان الأسبوع الماضي إن كريستوفر روس، مبعوث الأمم المتحدة الخاص للصحراء الغربية، كثف زياراته للمنطقة وأوروبا في الآونة الأخيرة لتسهيل المفاوضات دون شروط مسبقة وبنية حسنة.

وقال العاهل المغربي، في إشارة لخطة الحكم الذاتي للمنطقة: "هذه المبادرة هي أقصى ما يمكن للمغرب أن يقدمه. كما أن تطبيقها يبقى رهناً بالتوصل لحل سياسي نهائي في إطار الأمم المتحدة".

جاء ذلك في خطاب وجهه الملك محمد السادس في وقت متأخر أمس الجمعة (السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني) بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء، حينما خرج آلاف المغاربة في مسيرة للصحراء الغربية.

وأضاف العاهل المغربي: "المغرب يرفض أي مغامرة غير محسوبة العواقب ستكون لها تداعيات خطيرة".

يشار إلى أن النزاع على الصحراء الغربية عاد لاحتلال عناوين الصحف الشهر الماضي، عندما قال المغرب إنه يدرس مقاطعة الشركات السويدية التي تعمل في المملكة المغربية بسبب موقف السويد من الصراع.

وقالت الحكومة إن السويد تشن حملة لمقاطعة المنتجات المغربية ذات المنشأ الصحراوي ومقاطعة الشركات الدولية التي لها وجود هناك أيضاً. واعتبر الملك محمد السادس أن "الذين يريدون مقاطعة هذه المنتجات فليفعلوا ذلك رغم أنه تعامل مخالف للقانون الدولي. فعليهم أن يتحملوا مسؤولية قراراتهم".

هذا وتدعم السويد والدول الاسكندنافية الأخرى حق الصحراء الغربية في تقرير المصير، في حين يتهم نشطاء ومنظمات لحقوق الإنسان فرنسا وإسبانيا بدعم الموقف المغربي.

ي.أ/ ف.ي (رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان