السماح لشقيق أوجلان بزيارته في سجنه التركي | أخبار | DW | 10.09.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

السماح لشقيق أوجلان بزيارته في سجنه التركي

بعد حوالي سنة وأربعة أشهر على آخر زيارة لأقارب ومحامي الزعيم الكردي، عبد الله أوجلان، سمحت السلطات التركية لشقيق أوجلان بزيارته في سجنه بجزيرة إيمرلي جنوب بحر مرمرة، وذلك بمناسبة عيد الأضحى.

بعد مضي فترة طويلة على عزلته عن العالم الخارجي في جزيرة إيمرلي في جنوب بحر مرمرة، سمحت السلطات التركية لمحمد أوجلان، شقيق عبد الله أوجلان زعيم "حزب العمال الكردستاني، بزيارته في السجن.

وقد جاء هذا القرار بمناسبة عيد الأضحى، الذي يحلّ بعد غد الاثنين، حسب ما أعلنت وكالة الأنباء الحكومية التركية، الأناضول، اليوم السبت (العاشر من أيلول/سبتمبر 2016). غير أن يوم وساعة الزيارة لا يزالان طي الكتمان، حسب نفس البيان.

يذكر أن وفداً من "اللجنة الأوروبية لمنع التعذيب"، التابعة لـ "المجلس الأوروبي والذي يعتبر الجهاز التنفيذي للاتحاد الأوروبي، قد قام بزيارة في إبريل/أيار الماضي للإطلاع على ظروف اعتقال أوجلان وثلاثة معتقلين آخرين يضمهم السجن. ومنذ أبريل/نيسان من العام المنصرم لم يُسمح لمحامي أوجلان وأقاربه بزيارته.

Kurdisch Hungerstreik Geschichte Abdullah Ocalan

إضراب مجموعة من الناشطين الأكراد للمطالبة بالسماح بزيارة أوجلان

الجدير ذكره أن زعيم "حزب العمال الكردستاني"، عبد الله أوجلان، يقبع في معتقله في جزيرة إيمرلي التركية منذ عام 1999. وقد سرت أنباء عن تدهور وضع أوجلان الصحي، مما حدا بخمسين ناشطاً كردياً للدخول في إضراب عن الطعام، وذلك في مدينة ديار بكر ذات الغالبية الكردية يوم الاثنين الماضي.

وكان من بين المضربين خمسة برلمانيين ينتمون لـ"حزب الشعوب الديمقراطي" المعارض والموالي للأكراد. وقد طالب المضربون عن الطعام بالسماح لمحامي وأقارب أوجلان بزيارته.

خ. س/ أ.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة