″أوروبا لاتزال في عين الإعصار″ ودعوات لـ″خطة مارشال جديدة″ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 16.04.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"أوروبا لاتزال في عين الإعصار" ودعوات لـ"خطة مارشال جديدة"

حذرت منظمة الصحة العالمية أوروبا من "التراخي" في مواجهة فيروس كورونا، مؤكدة أن القارة لاتزال في "عين الإعصار". من جهتها جددت رئيسة المفوضية الأوروبية دعوتها إلى وضع "خطة مارشال جديدة" للتعامل مع الأزمة.

تفكر دول أوروبية بتخفيف إجراءات العزل المتخذة لمنع انتشار كورونا، لكن منظمة الصحة العالمية تحذر القارة من التراخي

تفكر دول أوروبية بتخفيف إجراءات العزل المتخذة لمنع انتشار كورونا، لكن منظمة الصحة العالمية تحذر القارة من التراخي

حذر مدير فرع أوروبا في منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس (16 نيسان/أبريل) بأن هذه القارة تبقى "في عين الإعصار" بالنسبة لتفشي فيروس كورونا المستجد بالرغم من "مؤشرات مشجعة" في بعض الدول.

وقال هانز كلوغ خلال مؤتمر صحافي عبر الإنترنت عقده في كوبنهاغن إنه بالرغم من "رصد مؤشرات مشجعة في الأسابيع الأخيرة على صعيد الأرقام (...) في إسبانيا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا وسويسرا (...) فإن عدد الحالات المعلنة خلال الأيام العشرة الأخيرة في أوروبا تضاعف تقريباً ليقارب المليون".

وأضاف أن "المؤشرات الإيجابية الضئيلة المسجلة في بعض الدول تقابلها أعداد مستقرة أو متزايدة في دول أخرى مثل المملكة المتحدة وتركيا وأوكرانيا وبيلاروسيا وروسيا الاتحادية".

ولفت إلى أن "حوالي 50% (من الإصابات) بكوفيد-19" مسجلة حالياً في أوروبا. وقد أودى وباء كوفيد-19 بحياة أكثر من 90 ألف شخص في أوروبا أي أكثر من 65% من الوفيات في العالم بحسب حصيلة لوكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية الخميس في الساعة 10,30 ت غ.


أوروبا لاتزال الأكثر تضرراً
ومع عدد وفيات بتسعين ألفاً و180 من أصل مليون و47 ألفاً و279 إصابة تبقى أوروبا القارة الأكثر تضرراً بفيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة 137499 شخصاً في العالم. وتعد إيطاليا (21645 وفاة) وإسبانيا (19130 وفاة) البلدين الأوروبيين الأكثر تضرراً تليهما فرنسا (17167 وفاة) وبريطانيا (12868 وفاة).

وفي العالم تم تسجيل ما لا يقل عن مليونين و83 ألفاً و551 إصابة وهو رقم لا يعكس سوى جزء من عددها الحقيقي لأن بعض الدول لا تفحص سوى الحالات الخطيرة.

وتبقى أوروبا القارة الأكثر تأثراً بالوباء، لكن الولايات المتحدة هي التي تسجل حالياً أسرع انتشار للمرض مع إحصاء 28326 وفاة من أصل أكثر من 637 ألف إصابة.

وحض فرع أوروبا لمنظمة الصحة العالمية جميع الدول على "عدم التراخي" والتثبت من أن الفيروس تحت السيطرة قبل رفع القيود المفروضة لاحتوائه. وحذر كلوغ بأن الوباء "ما زال يرخي بثقله على المنطقة"، معتبراً أن "الأسابيع المقبلة ستكون حاسمة لأوروبا".

Brüssel | Ursula von der Leyen, Präsidentin der Europäischen Kommission

رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين تؤكد ضرورة وضع "خطة مارشال جديدة" للاستجابة لأزمة كورونا



"خطة مارشال جديدة"
من جهتها قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين إن التعامل الأوروبي الجمعي مع أزمة فيروس كورونا يعد" الأكثر تأثيراً في العالم كله"، مشيرة إلى أن أوروبا تمكنت من جمع أكثر من 3 تريليون يورو (26.3 تريليون دولار) حتى الآن.

وأضافت فون دير لاين في جلسة خاصة عقدها البرلمان الأوروبي اليوم الخميس لبحث استجابة مشتركة من الدول تجاه وباء كورونا: "أوروبا بذلت خلال  الأسابيع الأربعة الأخيرة جهداً أكثر من ما بذلته خلال أول أربعة أعوام في الأزمة الأخيرة". وأشارت إلى أن الاجراءات  التي اتفق عليها  وزراء مالية الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي، وتبلغ قيمتها 500 مليار يورو "تمثل خطوة كبيرة في الاتجاه الصحيح".

لكن فون دير لاين أوضحت أنه لاتزال هناك حاجة للقيام بالمزيد، مشيرة إلى المطلوب هو وضع "خطة مارشال جديدة"، وذلك باستخدام موازنة الاتحاد الاوروبي للسنوات السبع القادمة من أجل إعداد خطة للتعامل مع الأزمة.

وكانت فون دير لاين قد اقترحت قبل عدة أيام إعادة النظر بشكل جذري في ميزانية الاتحاد الأوروبي للفترة من 2021 إلى 2027 والتي يمكن أن تحاكي حزمة الانعاش الهائلة التي وجهتها الولايات المتحدة إلى أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية.

م.ع.ح/ع.ش (د ب أ – أ ف ب)

 

مواضيع ذات صلة