ألمانيا.. مظاهرات كورونا مستمرة و″لن يكون هناك إلزام بتلقي اللقاح″ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 16.05.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا.. مظاهرات كورونا مستمرة و"لن يكون هناك إلزام بتلقي اللقاح"

رغم تخفيف إجراءات العزل المفروضة بسبب كورونا، تستمر المظاهرات في عدة مدن ألمانية مطالبة بتخفيف أكبر للقيود. وفي حين يؤكد مسؤولون على ضرورة الالتزام بقواعد التباعد، قال مسؤول إنه لن يكون هناك إلزام بتلقي اللقاح عند توفره.

متظاهرون يطالبون بتخفيف أكبر لإجراءات العزل في ألمانيا

لافتة كُتب عليها: "من أجل الحقوق الأساسية ودولة القانون"، متظاهرون يطالبون بتخفيف أكبر لإجراءات العزل في ألمانيا

قال رئيس ديوان المستشارية في برلين، هيلغه براون، أنه لن يكون هناك إلزام في ألمانيا بتلقي المواطنين لقاحاً مضاداً لفيروس كورونا المستجد حال توفره. وأضاف براون في تصريحات لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم السبت (16 أيار/مايو 2020) أنه عندما يتوفر لقاح سيكون من الجيد أن يتلقاه كثير من الناس، لكن هذا أمر يقرره كل شخص بنفسه، وتابع: "من لم يرد ذلك، يتعين عليه تحمل خطورة العدوى بنفسه".

وأعرب براون عن أمله في توفر لقاح للمواطنين خلال مطلع العام المقبل أو منتصفه، مضيفاً أنه حينها يمكن العودة إلى الحياة الطبيعية. وقيّم براون الجهود الحالية لمكافحة الفيروس في ألمانيا بأنها "ناجحة للغاية"، مضيفاً أن قطاعاً كبيراً من المواطنين يتعاملون بانضباط مع قيود الاختلاط الاجتماعي.

وفي المقابل، أضاف براون، الذي كان يعمل طبيباً: "من منظور طبي، يثير السفر والاختلاط بالآخرين شعوراً بالانزعاج لدي - هنا لا ينبغي أن نتصرف بجرأة. الخبرات الحالية أظهرت أن هذا يلعب دوراً كبيراً في انتشار الفيروس".

ووصف براون التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للأزمة بأنها "فادحة للغاية"، مؤكداً ضرورة إجراء حوار حول كيفية إعادة عجلة الاقتصاد للدوران عقب برنامج المساعدات الذي أطلقته الدولة كخطوة أولى في مواجهة الأزمة.

"لا يجب نسيان أن الجائحة مستمرة"

في الوقت نفسه، رفض براون في هذا السياق التوزيع العشوائي للأموال على المواطنين، موضحاً أن الأمر لا يتعلق كثيراً الآن بالاستهلاك قصير الأمد، بل بالاستثمارات المستدامة، وقال: "يمكنني أيضاً طمأنة كل من يشعر بقلق إزاء قضية المناخ. أرى أنه يتعين ضخ حوافز اقتصادية في المكان الذي يمكنه أن يساعد في تحقيق المزيد من أهداف (حماية المناخ)".

مشاهدة الفيديو 01:48

تراجع إجمالي الناتج الداخلي لألمانيا 2,2 بالمئة بسبب كورونا


من جهتها حذرت وزيرة البحث العلمي الألمانية أنيا كارليتشك مواطني بلادها من نسيان أن جائحة كورونا لا تزال مستمرة، وذلك رغم تخفيف إجراءات المكافحة. وقالت الوزيرة في تصريحات لصحيفة "باساور نويه بريسه" الألمانية الصادرة اليوم السبت: "نحن ننشغل حالياً بمسألة متى يمكن تخفيف القيود الحالية وكيف. أنا متفهمة أن القيود كانت قاسية ومهددة لوجود الكثيرين، لكننا ننسى قليلاً أن الفيروس لم ينته بعد".

وأضافت كارليتشك: "الإصابات بمرض كوفيد-19 تكون أعراضها حادة للغاية أحياناً، كما أننا لا نعلم الكثير عن الأضرار الدائمة المحتملة الناجمة عن الإصابة بالمرض". وأكدت الوزيرة أنه يتعين على الجميع لذلك أن يعوا أن الالتزام بقواعد السلامة الصحية والمسافة الآمنة شرط للاحتفاظ بإجراءات التخفيف ومواصلتها، وقالت: "حريتنا التي عادت تتوقف على انضباطنا - في النظافة والمسافة الآمنة وارتداء الكمامات".

الاحتجاجات مستمرة

يأتي هذا في وقت يتوقع فيه أن يتظاهر آلاف الأشخاص في ألمانيا اليوم السبت مجدداً ضد القيود المفروضة على الحياة العامة في إطار احتواء جائحة كورونا، في احتجاجات تتسم بعضها بنظريات المؤامرة وشعارات يمينية. وأعلن منظمو الاحتجاج عن مشاركة 5 آلاف شخص في مظاهرة بمدينة شتوتغارت. ومن المتوقع خروج معارضي عمليات الإغلاق التي فرضتها الحكومة إلى الشوارع في ميونيخ وبرلين ودورتموند ومدن ألمانية أخرى.

مشاهدة الفيديو 03:07

هل ألمانيا مستعدة لموجة كورونا ثانية؟


وفي نهاية الأسبوع الماضي، تظاهر الآلاف ضد القيود، متجاهلين في كثير من الأحيان قواعد التباعد الاجتماعي والسلامة الصحية السارية حالياً. وكان من بين المشاركين في الاحتجاجات السابقة مروجو نظريات المؤامرة ومناهضو التطعيم وشعبويون من اليمين المتطرف. وتعرض صحفيون للهجوم في أحد هذه الاحتجاجات. وأعلنت الشرطة عزمها تعزيز وجودها وتشديد الإجراءات الأمنية خلال المظاهرات.

وارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا حتى تمام الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم السبت إلى 175233 حالة، بحسب بيانات مجمعة من جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية ووكالة "بلومبيرغ" للأنباء. وارتفع عدد حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بالفيروس إلى 7897 حالة، وعدد حالات الشفاء إلى 151597 حالة.

م.ع.ح/ع.ش (د ب أ)

مواضيع ذات صلة