ألمانيا- تقرير يصدر قريباً عن التطرف اليميني بصفوف القوات الخاصة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 15.06.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ألمانيا- تقرير يصدر قريباً عن التطرف اليميني بصفوف القوات الخاصة

بحسب خطاب أرسله ضابط في الجيش الألماني إلى وزيرة الدفاع فإن هناك نوعا من التسامح مع التوجهات اليمينية المتطرفة داخل صفوف القوات الخاصة بالجيش الألماني؛ ما جعل الوزيرة تقول بأن مثل هؤلاء سيتم استبعادهم على نحو حاسم.

صورة رمزية من الأرشيف لأعضاء بالقوات الخاصة في الجيش الألماني

صورة رمزية من الأرشيف لأعضاء بالقوات الخاصة في الجيش الألماني

تعتزم وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب-كارنباور طرح نتائج تقرير عن وضع التطرف اليميني داخل القوات الخاصة في الجيش الألماني قبل العطلة الصيفية.

 

وبحسب تقرير لمجلة "دير شبيغل" الألمانية، ذكر ضابط في القوات الخاصة للوزيرة في خطاب أن هناك تسامحاً في توجهات يمينية متطرفة داخل صفوف القوات، كما يتم التستر عليها أحياناً عن عمد.

وقالت كرامب-كارنباور في تصريحات للموقع الإلكتروني لمجلة "فوكوس" الألمانية إنها سعيدة بأن هناك "أفرادا شجعانا يرفعون أصواتهم"، وأضافت: "الإشارة الواضحة هي: من يحدد سوء الأوضاع يساعد في القضاء عليها، بينما من يصمت يصبح جزءًا من المشكلة ويكون مشاركًا في الذنب".

وكانت الوزيرة أعلنت مساء الجمعة الماضية أنها ناقشت فحوى الخطاب خلال انعقاد أول جلسة للجنة العمل المعنية بالقوات الخاصة التي كلفت بتشكيلها.

وقالت الوزيرة في تصريحات لـ"فوكوس" إن مرسل الخطاب تم إخضاعه مباشرة لرئيس أركان القوات الخاصة، "حتى يتمكن من المشاركة في إصلاح التدريب والقضاء على سوء الأوضاع الذي تحدث عنه"، مضيفة أنه من المقرر عرض نتائج تقرير مجموعة العمل قبل العطلة الصيفية.

وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب-كارنباور

وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب-كارنباور

تجدر الإشارة إلى أن الجلسة الأخيرة للبرلمان الألماني (بوندستاغ) قبل بدء العطلة الصيفية البرلمانية ستُعقد في 3 تموز/ يوليو المقبل.

وأكدت الوزيرة أن "الغالبية العظمى من الرجال والنساء في الجيش الألماني" مخلصون "لديمقراطيتنا"، مضيفة أنهم على استعداد أيضًا للدفاع عن النظام الحر بحياتهم، وقالت: "اليمينيون المتطرفون - وبالطبع كافة المتطرفين الآخرين - يخونون هذا النظام الأساسي وهذه القيم، ويخونون الزمالة التي تمثل مغزى الجندية في نظام ديمقراطي"، مؤكدة أن هؤلاء ليس لهم مكان في الجيش الألماني، وقالت: "سنبعدهم على نحو حاسم".

ع.ح./ص.ش. (د ب أ)