ألمانيا ترفع مساعداتها لباكستان إلى 25 مليون يورو | سياسة واقتصاد | DW | 19.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ألمانيا ترفع مساعداتها لباكستان إلى 25 مليون يورو

رفعت ألمانيا قيمة المساعدات لضحايا الفيضانات في باكستان من 15 إلى 25 مليون يورو، فيما أعلن بنك التنمية الآسيوي عن برنامج مساعدات بقيمة ملياري دولار والأمم المتحدة تقول إن 8 ملايين شخص في باكستان بحاجة إلى مساعدات عاجلة.

default

ألمانيا ترفع مساعداتها لضخايا الفيضانات

قررت الحكومة الألمانية زيادة مساعداتها المالية لضحايا الفيضانات في باكستان مجددا بمقدار عشرة ملايين يورو. وأعلن وزير الخارجية الألمانية، غيدو فيسترفيله، اليوم الخميس (19 آب / أغسطس) في برلين رفع قيمة المساعدات من 15 مليون إلى 25 مليون يورو. وقال فيسترفيله "حجم الفيضانات في باكستان أكبر بكثير مما كان يُعتقد من قبل". يذكر أن الحكومة الألمانية تقدم مساعدات إضافية بقيمة نحو 43 مليون يورو عن طريق الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والبنك الدولي.

الأمم المتحدة: 8 ملايين شخص بحاجة إلى مساعدات عاجلة

Pakistan Flutkatastrophe Hilfe

الأمم المتحدة ترقع تقديراتها وتقول إن ثمانية ملايين شخص بحاجة ماسة إلى مساعدات عاجلة

من جهته، أعلن بنك التنمية الآسيوي عن برنامج مساعدات بقيمة ملياري دولار لعمليات الطوارئ وإعادة التأهيل في باكستان في أعقاب الدمار الهائل الذي خلفته الفيضانات في البلاد. وقال البنك، ومقره مانيلا إنه حشد فريقا من أكثر من مائة خبير لإعداد تقرير لتقييم الأضرار والاحتياجات، بالاشتراك مع البنك الدولي. وقال جوان ميراندا، مدير إدارة وسط وغرب آسيا بالبنك، في إسلام أباد "لا يمكن تحديد حجم المعاناة البشرية الناجمة عن الفيضانات بسهولة، ولا حجم الأضرار، التي لحقت بالبنية التحتية الفيزيائية والاجتماعية بالبلاد". وأضاف "لكن الواضح هو أن تلك الكارثة ليس لها مثيل في ذاكرة البلاد وأن ردنا يجب أيضا أن يكون غير مسبوق، ويتوافق مع الحاجة، وأن يكون سريعا".

في غضون ذلك، قالت الأمم المتحدة أن عدد ضحايا الفيضانات في باكستان، ممن هم بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة ارتفع من ستة ملايين إلى ثمانية ملايين شخص. وقال ماوريتسيو جوليانو، المتحدث باسم العمليات الإنسانية الخاصة بالأمم المتحدة لرويترز "نظرا لأنه وضع متطور تتكشف الأمور تباعا. تقديرنا ارتفع والآن ثمانية ملايين شخص بحاجة إلى مساعدة إنسانية عاجلة."

(ش.ع / د.ب.أ / رويترز)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان