5 سنوات سجن لمنتحل الجنسية السورية أحرق مأوى للاجئين | معلومات للاجئين | DW | 01.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

5 سنوات سجن لمنتحل الجنسية السورية أحرق مأوى للاجئين

حكم بألمانيا على طالب لجوء بخمس سنوات سجن بعد أن أضرام النار في المأوى الذي يقيم فيه. ورغم رفض طلب لجوئه لم تنجح مساعي ترحيله لعدم توفره علي جواز سفر. وخلال إقامته في ألمانيا ارتكب الجاني عدداً من الجرائم المتفرقة.

أصدرت إحدى المحاكم في مدينة بون ولاية وسفاليا شمال الراين، حكماً بالسجن لمدة خمس سنوات على طالب لجوء بعد أن أضرام النار على مأوى للاجئين الذي كان يقيم فيه. وأكد المتحدث باسم المحكمة ببون أمس (الثلاثاء 28 فبراير/ شباط2017)، أن الرجال البالغ من العمر 31 عاماً أضرم النار في قطعة ورق فوق سطح مبنى سكني في بلدة مشرنيش في منطقة أويزكيرشن ليلة ال 25 يوليو / تموز 2016. وبعدها ألقى بالورق إلى داخل البيت ما تسبب في نشوب حريق في أريكة ليحترق البيت بشكل كامل. وتمكن أربعة أشخاص كانوا يقطنون بالبيت من الفرار في الوقت المناسب. وقدرت الخسائر التي تسبب فيها الحريق ب208 ألف يورو، نقلا عن موقع صحيفة "دي فيلت".

وفي البداية نفى طالب اللجوء التهم المنسوبة إليه غير أن رجلاً بلا مأوى كان يقيم فيث المأوى وكان يومها بصدد نشر الغسيل على السطح، أكد أنه شاهد المتهم أثناء تنفيذه للجريمة. وحامت الشكوك في البداية حول الرجل الذي بلا مأوى بالوقوف وراء الحريق.
وكان المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين قد طالب من الجاني مغادرة ألمانيا قبل هذه الجريمة، بعدما رفض طلب اللجوء الذي تقدم به. وبسبب عدم توفره على جواز سفر ساري المفعول حال دون ترحيله. وحسب محضر الحكم فقد قدم نفسه للسلطات على أساس أنه سوري، رغم أنه من الواضح أنه مصري الجنسية، يضيف موقع صحيفة "دي فيلت".

وبعد مرور شهرين علي الجريمة تمكنت السلطات الألمانية من إلقاء القبض على الجاني. وخضع منذ منتصف سبتمبر/ أيلول 2016 للاعتقال على ذمة التحقيق. وكان المتهم يخضع منذ إقامته في بلدة مشرنيش مطلع عام 2015 لمراقبة الشرطة. لكن الحريق الذي أضرمه في بلدة مشرنيش كان أخطر عمل إجرامي قام به.

ووفقا للمحكمة الإقليمية بمدينة بون فقد سبق له أن أهان مراراً مراقبي التذاكر بالقطار وهددهم بالقتل. وفي حالة أخرى هدد لاجئا بالسكين وسرق منه مبلغاً بقيمة 100 يورو تحت التهديد. كما وجها للجاني تهم الاعتداء الجسدي بعد أن رمى صاحب كشك بفنجان قهوة. لأنه كان قد رمى صاحب كشك في أويزكيرشن بفنجان قهوة تسبب له في جرج بأحد أذنيه ما تطلب وضع غرز في مكان الجرح، حسب موقع "روندشاو أونلاين".

وقال المتهم أثناء الحكم: "أنا أحب ألمانيا". ومن جانبه خاطبه رئيس المحكمة هينريتش دي فريس، ما إذا كان يمكنه أن يتصور بأن ألمانيا لا تحبه. وأضاف هينريتش دي فريس أن إقدام المتهم على خلط الهويات هدفه الحيلولة دون ترحيله.

ع.ع/ ع.ج.م

 

مختارات

إعلان