1400 جريح في تدافع نجم عن حالة هلع بين متابعي نهائي دوري الأبطال | عالم الرياضة | DW | 04.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

1400 جريح في تدافع نجم عن حالة هلع بين متابعي نهائي دوري الأبطال

حالة من الهلع بين متابعي نهائي دوري أبطال أوروبا في ساحة سان كارلو في تورين الإيطالية، أسفرت عن إصابة أزيد من 1400 متفرج، سبعة منهم في حالة خطرة.

أصيب أزيد من 1400 شخص بجروح خلال تدافع نجم عن حالة هلع بين الحشد الذي تجمع مساء السبت في ساحة سان كارلو وسط مدينة تورين لمتابعة المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، وفق ما أعلنت عنه تقارير إعلامية محلية استنادا على مصادر طبية، فيما أكدت الشرطة الإيطالية صباح اليوم الأحد (الرابع من يونيو/ حزيران 2017) إصابة نحو ألف شخص تلقوا الإسعافات الأولية في مستشفيات تورين.  

وقال مراسلو وكالة فرانس برس إن حالة من الفوضى سادت قبل عشر دقائق من انتهاء المباراة عندما أصيب متابعوها بحالة هلع إثر سماع دوي ألعاب نارية في حين تحدث البعض عن انفجار قنبلة. أما متحدث عن الشرطة فلم يستبعد أن يكون التدافع قد نجم عن استخدام ألعاب نارية.

من جهتها، طرحت وسائل الإعلام المحلية عددا من الفرضيات حول أسباب التدافع، فوكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) ذهبت إلى أن إنذارا كاذبا كان السبب وراء ذلك، بينما نشرت صحيفة "لاستامبا" أن أحد الحواجز الأمنية سقط على المتفرجين ما أحدث صوتا مدويا كان شبيها بانفجار قنبلة. 

وحسب المصادر الطبية الإيطالية فإن من بين الجرحى الألف سبعة في حالات حرجة من بينهم طفل، أما باقي الإصابات فغالبيتها طفيفة.

وكان يوجد بساحة سان كارلو نحو 30 ألف شخص يشاهدون المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا بين فريقي يوفنتوس تورين وريال مدريد والتي أقيمت في مدينة كارديف بويلز، وانتهت بفوز الريال بثلاثة أهداف مقابل هدف. واندلعت حالة الهلع مباشرة بعد الهدف الثالث لمدريد والذي أحرزه كريستانو رونالدو.

و.ب/ع.ج.م (سيد/ أ ف ب)

مختارات

إعلان