يونيسف: أكثر من ستة ملايين طفل سوري بحاجة إلى مساعدة | أخبار | DW | 04.07.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

يونيسف: أكثر من ستة ملايين طفل سوري بحاجة إلى مساعدة

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أن حوالي 6.6 ملايين طفل سوري من ضحايا الأزمة الحالية بحاجة إلى مساعدة، وحذرت من أن نقص التمويل قد يجبرها على التقليل من الدعم الذي تقدمه.

حذر المتحدث باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) سيمون انغرام من أن حوالي 6.6 ملايين طفل سوري بحاجة للمساعدة، مشيرا إلى ارتفاع العدد بنسبة الثلث عن العام الماضي. وقال المسؤول ألأممي خلال مؤتمر صحافي في جنيف من أن "الرقم صاعق ويرتفع بسرعة كبيرة".

وأضاف أن "تلك الأرقام في تموز/ يوليو تعكس ارتفاعا بحوالي مليونين مقارنة مع حزيران/ يونيو 2013، ما يعني ارتفاعا بحوالي الثلث". ويعيش 1.5 ملايين من هؤلاء الأطفال في سوريا و49.1 بالمائة منهم من اللاجئين، وفق المنظمة، التي أشارت إلى أنها لم تتلق سوى 37 في المائة من إجمالي 770 مليون دولار طلبتها من اجل المساعدات العام الحالي.

ومع بداية فصل الصيف والارتفاع الشديد بدرجات الحرارة تخشى اليونيسف من نقص التمويل لبرامجها الخاصة بالمياه والخدمات الصحية. وشرح انغرام أنه "على سبيل المثال، يوجد في لبنان والعراق والأردن خطر شديد من أن تتوقف خدمات المياه والمرافق الصحية بسبب نقص التمويل"، كما أن خطر انتشار الأمراض التي تنتقل عبر المياه، مثل شلل الأطفال، بازدياد. وتم تأكيد 36 حالة شلل أطفال في سوريا واثنتين في العراق، وفق الأمم المتحدة.

ومنذ آذار/ مارس 2011، أجبرت الأزمة السورية أكثر من تسعة ملايين سوري على مغادرة منازلهم، ولجأ حوالي ثلاثة ملايين منهم إلى الخارج، خصوصا إلى دول الجوار.

ع.خ/ع.ج.م (ا ف ب)