يوتيوب في ألمانيا.. ثورة رقمية في الفصول الدراسية! | ثقافة ومجتمع | DW | 12.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

يوتيوب في ألمانيا.. ثورة رقمية في الفصول الدراسية!

يلعب يوتيوب دورا كبيرا في المدرسة والتعليم الذاتي دون أن يلاحظ كثيرون ذلك. حيث يستخدم حوالي نصف تلاميذ المدارس في ألمانيا فيديوهات هذا الموقع للتعلم وإنجاز واجباتهم المدرسية، بحسب دراسة حديثة. لكن لذلك عواقب تربوية أيضا.

Videostill Youtube Wozu Geschichte lernen? (Youtube/MrWissen2go Geschichte)

ريتزو، صاحب قناة يوتيوب شهير في ألمانيا

يشكل موقع يوتيوب مساحة لنشر الفيديوهات الموسيقية أو مقاطع فيديو توضيحية لخبراء التجميل والرياضة. ولكن الفيديو الذي نشره اليوتيوبر الألماني  "ريتسو Rezo" الذي يحمل عنوان "تدمير حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي" أوضح أنه بإمكان يوتيوب لعب دور قوي ومؤثر في النقاش السياسي بعيدا عن الترفيه. كما باستطاعته إضعاف دور أحزاب سياسية وتقوية أخرى.

وفي ذات الإطار اكتشفت دراسة، شملت 800 تلميذ، أن 50 بالمئة من التلاميذ الألمان الذين شملهم الاستطلاع يستخدمون يوتيوب لأغراض تعليمية.  فهم يقدرون بشكل كبير أهمية الفيديوهات التوضيحية. ويشير "مجلس الثقافة والتعليم" في ألمانيا، الذي طلب إجراء الدراسة، إلى الدور الثقافي ليوتيوب باأنه "أصبح منصة رائدة ومركزا ثقافيا رقميا للشباب".

يوتيوب يغير أسلوب التعليم

انتقد توماس كروغر، رئيس المركز الاتحادي للتربية السياسية، حقيقة أنه لم يتم حتى الآن الاعتراف بالبعد التعليمي لموقع يوتيوب. حيث قال خلال عرض الدراسة في برلين: "إن مفهوم الاستقلالية في التعليم للتلاميذ من خلال مواقع/ وسائط جديدة يلقى اهتماما متزايدا. لكن ذلك لا يزال يتم التقليل من شأنه لدى الأهل والمعلمين". هذه الثورة التعليمية تمت بشكل صامت ودون تسليط الضوء عليها.

وبحسب الدراسة يستخدم الطلاب موقع يوتيوب في المقام الأول لتكرار المواد التي لم يفهموها في المدرسة. كما يجد الطلاب الكثير من المعلومات التي تساعدهم في القيام بواجباتهم المدرسية والتحضير للامتحانات، بالإضافة لزيادة معرفتهم العامة. ويشكل يوتيوب مصدر إلهام في المجال الإبداعي من خلال دروس في الموسيقا والمسرح. وهو أمر يدعو لتقدير يوتيوب، وفقا للدراسة.

Videostill Youtube Mathe verstehen am Beispiel einer Gleichung (Youtube/Mathe by Daniel Jung)

فيديو توضيحي للرياضيات متابع من الطلاب على يوتيوب

تحديات تواجه المعلمين

تغير عادات التعليم الحالية له أثر على آلية تأهيل المعلمين أيضا، كما يقول القائمون على الدراسة. فالأمر لا يقتصر على إبقاء المعلمين على اطلاع دائم على يوتيوب أو مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى، وإنما أيضا الانفتاح على دمج سيناريوهات التعليم الذاتي في طرق التدريس التقليدية. حيث يتوقع الخبراء في "مجلس الثقافة والتعليم" أن التوجه المتزايد نحو التعليم الذاتي يفرض على المدرسين لعب دور المدربين التربويين بشكل متزايد. ومع استمرار التطور في مجال التعليم الذاتي، يتوجب على المعلمين لعب دور الشريك من خلال التقييم النقدي لمحتوى مقاطع الفيديو على شبكة الإنترنت. وذلك لتجنب الأخطاء التعليمية والمعلومات المضللة في الفيديوهات، على غرار ما يحدث في مجال الأخبار السياسية. ويشير الباحثون لأهمية التوعية من تبعات الإعلانات التجارية. فكثيرا ما يعتمد عليها "المؤثرون" في موقع يوتيوب.

ونظرا للتقييم السيء للنظام التعليمي في ألمانيا داخليا وخارجيا، يرى الخبراء أن لاستخدام فيديوهات يوتيوب فائدةد واضحة. من خلال فتح آفاق تعليمية جديدة إلى جانب "الجهود التعليمية الكلاسيكية". لتساعد بذلك على تحسين جودة التعليم.

مشاهدة الفيديو 02:09

من هو "ريزو"؟ اليوتيوبر الذي قد يسقط حكومة ميركل!

لغة التواصل بين المعلمين والتلاميذ

بعد عرض نتائج الدراسة التي شملت تلاميذ تتراوح أعمارهم بين 12 19عاما، يبقى السؤال حول كيفية تطبيق هذا التطور في المجال التعليمي وخصوصا عندما يتعلق الأمر بأولياء الأمور والمعلمين. حيث يعتقد توماس كروغر، أنه يمكن الاستفادة من نتائج الانتخابات الأوروبية الأخيرة وقطاع التعليم: حيث أثبت تحليل النتائج أن الهوة بين الأحزاب الشعبية الكبيرة وجيل الشباب. وبموازاة ذلك، برأي كروغر، هناك مشكلة في العلاقة والتواصل بين المعلمين والأهالي من جهة والتلاميذ من جهة أخرى، ويقول كروغر "هناك نقص معين في النقاش بين المناهج والمعلمين وعالم الطلاب". ويشير إلى قدرة دروس التدريب الرقمية الحالية على بناء جسور بين الأجيال.

ريتسو يدعو للتفاؤل

اليوتيوبر ريتسو يبعث على التفاؤل بحدوث ثورة رقمية في المدارس. حيث ناقش المعلمون مع التلاميذ محتوى الفيديو الشهير الذي نشره قبيل الانتخابات الأوروبية.لا ويقول ريتسو إنه تلقى "الكثير من الرسائل في الأيام القليلة الماضية من المعلمين والطلاب الذين يشاهدون الفيديو معا في المدرسة ويناقشونه". يذكر أن فيديو ريتزو تجاوز الـ 14,7 مليون مشاهدة خلال أسبوعين على موقع يوتيوب وحده.

غيرو شليس، أ.د.و

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة