يهود ومسلمون يُحيون معا ذكرى ضحايا المحرقة | أخبار | DW | 09.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

يهود ومسلمون يُحيون معا ذكرى ضحايا المحرقة

لأول مرة منذ نهاية الحرب العالمية الثانية تقوم مجموعة من المواطنين الألمان من أصول يهودية ومسلمة بزيارة مشتركة لمعتقل أوسشفيتس النازي في بولندا وذلك لأحياء ذكرى ضحايا المحرقة.

Junge Juden und Muslime begegnen sich in Auschwitz (picture-alliance/dpa/M. Skolimowska)

المجموعة اليهودية المسلمة تتوقف أمام مدخل النصب التذكاري للمحرقة

شارك مسلمون ويهود ألمان في حفل لإحياء ذكرى ضحايا المحرقة خلال زيارة رمزية مشتركة لمعسكر أوسشفيتس في بولندا تقوم بها مجموعة بهذه التشكيلة لأول مرة بعد الحرب العالمية الثانية. وقال أيمن مزيك رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا في خطابه أمام المجموعة التي وقفت أمام النصب التذكاري لضحايا المحرقة في المعسكر اليوم الخميس (التاسع من آب/أغسطس 2018) "إننا نشهد بأن شرا عظيما لا يصدق قد حدث هنا".

وتوقفت المجموعة أمام مدخل ما يعرف "بمجموعة مباني الموت" "بلوك الموت" بخشوع إحياء لذكرى ضحايا المحرقة، حيث تحدث الحاخام اليهودي هنري براندت عن معاناة الضحايا في هذا المعسكر النازي. في نفس الوقت وضع رئيسا حكومتي ولايتي تورينغن وشليزفيغ ـ هولشتاين أكاليل من الزهور على النصب التذكاري لضحايا المحرقة.

ويأتي الحفل في نهاية رحلة ثقافية مشتركة تنتهي يوم غد الجمعة قام بها مسلمون ويهود ألمان في أول نشاط مشترك من هذا النوع في ألمانيا. وكان المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا الطرف المنظم في الرحلة، فيما كان اتحاد اليهود التقدميين الطرف الثاني في تنظيم الرحلة. وشارك في الرحلة أيضا عددا من اللاجئين المسلمين إلى جانب عدد من الشباب اليهودي.

ح.ع.ح/م.س (أي.ب.أ)

مختارات

إعلان