ولاية برلين تعتزم تحسين الرعاية الدينية للمسلمين في سجونها | عالم المنوعات | DW | 29.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

ولاية برلين تعتزم تحسين الرعاية الدينية للمسلمين في سجونها

بعد محاولة أولى جاءت بنتائج عكس المتوقع، تعتزم ولاية برلين الألمانية تحسين الرعاية الدينية المقدمة للسجناء المسلمين، والتي يقدمها أشخاص تلقوا تأهيلاً ملائماً. فيما يتوقع أن يبدأ ذلك في الربع الأول من سنة 2018.

قال وزير العدل في ولاية برلين، ديرك بريندت، الجمعة (29 ديسمبر/ كانون الأول 2017) إن الولاية تعتزم تحسين الرعاية الدينية المقدمة للسجناء المسلمين، مضيفاً أن ذلك سيتم بدءاً من الربع الأول لسنة 2018، إذ سيتم لأول مرة تقديم ما يسمى بـ"ساعات الرعاية الدينية"، بإشراف أئمة تلقوا تأهيلاً ملائماً، للسجناء المسلمين داخل سجون ولاية برلين.

ويعد مفهوم "الرعاية الدينية" مفهوماً مسيحياً بالأساس ولا ينطبق بالضرورة على الإسلام، ورغم ذلك فهو المصطلح الذي تستعمله مؤسسات الإصلاح والتأهيل في ألمانيا لوصف تنظيمها لممارسة شعائر كل الديانات داخلها. وإذا كانت الرعاية الدينية أمراً طبيعياً بالنسبة للمسيحيين داخل السجون، فإن الأمر يختلف بالنسبة للإسلام، الذي يعتبر ثاني أكثر الأديان انتشاراً في ألمانيا.

وتقتصر الخدمات الدينية المقدمة للمسلمين في السجون الألمانية حتى الآن فقط على صلاة الجمعة، وكذلك بعض الأعياد الإسلامية، حيث يقدر عدد السجناء المسلمين المتواجدون في سجون برلين بحوالي 4100 سجين.

وأشار بريندت إلى أن برلين تعتزم من خلال هذا العرض أن تتبوأ دوراً ريادياً على الصعيد الوطني، ولم يحدد تاريخاً بعينه لبدء "ساعات الرعاية الدينية"، بيد أنه أكد على انطلاقته في الربع الأول من سنة 2018.

من جهة أخرى، كانت هناك محاولة سابقة لتحسين الرعاية الدينية في عهد وزير العدل السابق بولاية برلين، توماس هايلمن، إلا أنها باءت بالفشل، لأن الفحص الأمني جرى بعد التأهيل وكانت نتيجته أن هناك عدداً كبيراً من الأئمة العاملين في السجون كان ينظر إليهم بعين الريبة. لكن وزير العدل الحالي بولاية برلين يؤكد على أنه تم تصحيح الأمر.

وفي نفس السياق، أشار نفس المتحدث إلى أن لدى المسلمين غياب متحدث واحد باسمهم على غرار الكنيسة المسيحية، وأن هناك العديد من الاتحادات المختلفة. وقال في هذا الصدد: "هناك تنوع كبير من المجموعات والاتحادات، وهذا ما يجعل (الوضع) معقداً قليلاً". وأردف نفس المتحدث أن الرعاية الدينة المقدمة للسجناء المسلمين بولاية برلين سيتم إعدادها ومرافقتها من طرف مجلس استشاري يُعقد ثلاث مرات في السنة ويضم ممثلين عن مجلس الشيوخ وجماعات دينية بالإضافة إلى أكاديميين.

ر.م/ ي.أ

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان