ولايات ألمانية تعلن إغلاق المدارس للحد من انتشار كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 13.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ولايات ألمانية تعلن إغلاق المدارس للحد من انتشار كورونا

أعلنت ولايات ألمانية إغلاق المدارس ورياض الأطفال، للحد من تفشي مرض كورونا، فيما تدرس ولايات أخرى اتخاذ نفس الخطوة. وكان عالم ألماني قد دعا إلى إغلاق المدارس على وجه السرعة وبأنه ضرورة لا بد منها.

أعلنت ولايات ألمانية عديدة إغلاق المدارس ورياض الأطفال للحد من انتشار فيروس كورونا

أعلنت ولايات ألمانية عديدة إغلاق المدارس ورياض الأطفال للحد من انتشار فيروس كورونا

أعلنت ولايات ألمانية عديدة إغلاق المدارس ورياض الأطفال للحد من انتشار فيروس كورونا، حيث أعلنت ولاية زار لاند إغلاق كافة المدارس ورياض الأطفال اعتبارا من يوم الاثنين المقبل، لتلحقها بذلك ولاية بافاريا الألمانية التي أعلنت عن إغلاق المدارس أيضا ابتداء من الأسبوع المقبل. وسيستمر قرار الإغلاق للمدارس ورياض الأطفال في الولايتين  لغاية نهاية عطلة عيد الفصح التي توافق 19 أبريل/ نيسان.

كما قررت ولاية سكسونيا السفلى الألمانية إغلاق كافة مدارسها  لمدة أسبوعين حتى 30 آذار/مارس الجاري، لتبدأ بعد ذلك عطلة عيد الفصح التي ستستمر لمدة أسبوعين أيضا. 

وفي وقت لاحق لاحق أعلنت العاصمة الألمانية برلين عن إغلاق مدارسها ورياض الأطفال بسبب كورونا ابتداء من يوم الإثنين المقبل، في حين أعلنت هامبورغ وولاية شمال الراين أنها تدرس القرار.
وكانت  مدينة "هاله" الألمانية  قد أعلنت أمس الخميس إغلاق جميع المدارس ورياض الأطفال اعتباراً من الجمعة على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

 

وكان عالم الفيروسات الألماني ألكسندر كيكوله قد أكد في تصريحات للقناة الثانية في التليفزيون الألماني (زد دي إف) اليوم الجمعة أنه لا بد من إغلاق المدارس ودور الحضانة في كافة أنحاء ألمانيا للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد. وقال كيكوله إنه يرى أن إغلاق المدارس ودور الحضانة على مستوى ألمانيا أمر "لا بديل عنه مطلقا". وذكر كيكوله أن كل طفل مصاب سينقل العدوى من منظور إحصائي إلى طفلين أو ثلاثة آخرين، ما يؤدي إلى "عدوى جارفة" لا يمكن إيقافها بسهولة.

وكانتالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قد طالبت أمس الخميس الشعب الألماني بالتخلي عن اللقاءات الاجتماعية على قدر الإمكان بسبب الانتشار السريع الفيروس. ودعت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات أيضا إلى إلغاء الاحتفالات "غير المهمة" والتي يحضرها أقل من ألف شخص. وقالت ميركل بعد اللقاء: "هذه مناشدة للجميع". وأضافت المستشارة أن الإغلاق المؤقت لرياض الأطفال والمدارس يمكن أن يمتد بتقديم عطلات عيد الفصح في الولايات الألمانية.

وذكرت ميركل أن انتشار الفيروس لن يمكن إيقافه فيما يبدو عن الوصول لأية منطقة. وأكدت على أن الوباء ستكون له عواقب وخيمة على النظام الاقتصادي، "وهذا تحد غير معروف بالنسبة لنا" على حد وصفها.

ع.أ.ج/ ع ج م (دب ا ، أ ف ب، رويترز)

مختارات