وكيليكس: سي آي إيه تتجسس من خلال تلفزيون سامسونغ | عالم المنوعات | DW | 08.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

وكيليكس: سي آي إيه تتجسس من خلال تلفزيون سامسونغ

كشفت تسريبات جديدة لموقع وكيليكس أن وكالة الاستخبارات الأمريكية تستخدم الهواتف الذكية، وأجهزة التلفزيون، خاصة من ماركة سامسونغ، للتجسس على الأشخاص في عدد من دول العالم. فكيف تقوم بذلك وأين؟

كشف موقع ويكيليكس عن أن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) تتجسس على الهواتف الذكية، وأجهزة التلفاز وأجهزة الكمبيوتر المحمولة أو أجهزة الكمبيوتر داخل السيارات الإليكترونية.

واستندت كثير من وسائل الإعلام ومن بينها الموقع الإلكتروني لصحيفة الألمانية "فرانكفورتر الغماينه تسايتونغ" إلى مقتطفات لتسريبات وكيليكس على موقعه أو المنشورة في مواقع التواصل الاجتماعي. وحسب المقاطع المسربة فإن "سي آي إيه" تلجأ إلى الكثير من البرامج والفيروسات التي يقوم الأشخاص بتحميلها على أجهزتهم. وتستغل المخابرات الأمريكية نقاط الضعف الموجودة في تلك الأجهزة فيما يخص حماية البيانات الخاصة، ما يمكنها من التسلل إلى أجهزة الكثير من الشخصيات في جميع أنحاء العالم دون علمهم، تضيف ذات المصادر.

وأشار وكيليكس في مقتطفات منشورة على صفحته بموقع فيسبوك أن المخابرات الأمريكية تستعمل بشكل خاص أجهزة تلفزيون سامسونغ الذكية للتجسس، من خلال فتح سماعة التلفزيون والتنصت إلى ما يدور داخل المنزل. وحسب المقتطفات المنشورة فإن عملية التجسس شملت بشكل خاص دول أوروبا، والشرق الأوسط، وشمال أفريقيا.

ولا يقتصر التجسس على الهواتف الذكية، وأجهزة التلفاز وأجهزة الكمبيوتر بل يشمل الثلاجات الذكية التي تسجل ما يدور في البيت من حديث وتنقل إلى وكالات الاستخبارات الأمريكية حوارات تندرج ضمن اهتماماتها كموضوع الإرهاب، نقلاً عن موقع صحيفة "فرانكفورتر الغماينه تسايتونغ".

وقال الخبير الأمني روس شولمار في حديث لقناة "سي إن إن" الأمريكية إن استغلال المخابرات الأمريكية للأجهزة الإليكترونية يمكن أن يصل لدرجة "تولي السيطرة الكاملة على السيارة والتسبب في حادث سير إذا أرادت المخابرات قتل شخص ما"، يضيف موقع الصحيفة الألمانية.

 

ع.ع ع.خ

 

مختارات

إعلان