وفاة غامضة لأهم شاهدة على حفلات ″بونغا بونغا″ لبرلسكوني | أخبار | DW | 16.03.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وفاة غامضة لأهم شاهدة على حفلات "بونغا بونغا" لبرلسكوني

كانت عارضة الأزياء المغربية الشابة إيمان فاضل أهم شاهدة في قضية حفلات الجنس الجماعي لرئيس وزراء إيطاليا الأسبق سيلفيو برلسكوني. الشرطة الإيطالية تحقق في ملابسات وفاتها "الغامضة" التي لم يكشف عنها إلا بعد أسبوعين.

Gerichtsverhandlung gegen Berlusconi im Fall 'Ruby' (picture-alliance/ROPI)

إيمان فاضل، صورة من الأرشيف.

قال قضاة تحقيق إيطاليون إنهم فتحوا تحقيقا في جريمة قتل محتملة بعد وفاة مثيرة للريبة لعارضة أزياء مغربية كانت ضيفة معتادة على ما يعرف باسم حفلات "بونغا بونغا" الجنسية لرئيس الوزراء الأسبق سيلفيو برلسكوني.

وتوفيت إيمان فاضل (33 عاما) في الأول من مارس/ آذار، بعد شهر من دخولها مستشفى في ميلان بسبب ألم حاد في المعدة. وقالت لأصدقائها ومحاميها في ذلك الوقت إنها تعرضت للتسمم. ولم يتم الإعلان عن وفاتها سوى أمس الجمعة (15 مارس/ آذار 2019).

وذكرت مواقع ألمانية عديدة اليوم السبت، ومن بينها "شتيرن" و "بيلد" و"فيلت" إنه ربما تكون إيمان فاضل قد تعرضت للتسمم باستخدام مادة مشعة.

وقال كبير ممثلي الادعاء في ميلانو لرويترز إن الأطباء لم يحددوا بأي درجة من اليقين سببا يفسر الوفاة مشيرا إلى وجود العديد من الأمور غير المعتادة في السجلات الطبية لإيمان.

وأدلت إيمان بشهادتها في 2012 خلال محاكمة برلسكوني، الذي اتهم بدفع مبالغ مالية مقابل ممارسة الجنس مع عاهرة قاصر. وأدين برلسكوني في البداية لكن تمت تبرئته بعد ذلك بعد أن حكم قاض بأنه لم يكن يعرف أن العاهرة قاصر.

لكن ممثلين عن الادعاء وجهوا اتهامات جديدة بحق برلسكوني ومتهمين آخرين برشوة بعض النساء اللائي حضرن تلك الحفلات لمنعهن من الإدلاء بالحقيقة خلال المحاكمة الأولى. ونفى المتهمون ذلك.

ولم يتم اتهام إيمان بتلقي رشاوى. وذكرت صحف إيطالية أنها كانت تكتب كتابا عن تجاربها وأن قضاة التحقيق حصلوا على نسخة من نصه عقب وفاتها.

ص.ش/أ.ح (رويترز)

مختارات

إعلان