وفاة رئيس سابق للبرلمان الألماني اضطر للاستقالة من منصبه | أخبار | DW | 06.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وفاة رئيس سابق للبرلمان الألماني اضطر للاستقالة من منصبه

أعلن البرلمان الألماني "بوندستاغ" أن رئيسه الأسبق المحافظ فيليب ينينغر قد توفي عن عمر ناهز 85 عاماً. وكان ينينغر قد اضطر على الاستقالة عام 1988 بعد خطاب مثير للجدل حول الماضي النازي لألمانيا.

Philipp Jenninger, früherer Bundestagspräsident (picture-alliance/dpa/M. Athenstädt)

فيليب ينينغر بعد إلقاء خطابه المثير للجدل في البرلمان الألماني وبجواره الممثلة اليهودية إيدا ايرى وعلامات التأثر بادية عليها

أعلن البرلمان الألماني "بوندستاغ" الجمعة (الخامس من كانون الثاني/يناير 2018) أن رئيسه السابق المحافظ فيليب ينينغر، الذي أجبر على الاستقالة عام 1988 بعد خطاب مثير للجدل حول الماضي النازي لألمانيا، قد توفي عن عمر ناهز 85 عاماً. وأوضح البوندستاغ على موقعه الإلكتروني أن ينينغر، الذي كان نائباً على مدى 21 عاماً (1969-1990) عن حزب "الاتحاد الديموقراطي المسيحي" الذي ترأسه حاليا المستشارة انغيلا ميركل، قد توفي الخميس.

وعندما ألقى ينينغر خطابه المثير للجدل في العاشر من نوفمبر/ تشرين الثاني 1988 حول "ليلة الكريستال"، وهي التسمية العامية لما قام به النازيون في ليلة التاسع على العاشر من نوفمبر/ تشرين الثاني 1938، من إحراق وتكسير لممتلكات اليهود في ألمانيا، استخدم مصطلحات وأفكارا مستقاة من الخطاب النازي، سببت انتقادات واسعة له في ألمانيا وخارجها، ما أدى في النهاية إلى استقالته من منصبه. 

وقال الرئيس الحالي للبرلمان الألماني فولفغانغ شويبله، المنتمي لحزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي، إن ينينغر قد شارك في السياسة الألمانية بشكل أساسي وعلى أعلى مستويات لسنوات طويلة. وأوضح شويبله أنه كانت تربطه صداقة قوية وتعاون مفعم بالثقة مع فيليب ينينغر وأضاف: "وعايشته خلال ذلك كنائب شغوف (بعمله)، كما قدرت فيه بشدة قناعته الخالصة بالديمقراطية".

وكان ينينغر مقرباً من المستشار الألماني السابق هلموت كول، الذي توفي في حزيران/ يونيو 2017 عن 87 عاماً. وشغل ينينغر منصب سفير ألمانيا لدى النمسا ثم الفاتيكان.

خ.س/ ص.ش (أ ف ب، د ب أ)

مختارات