وفاة داعية السلام الإسرائيلي أوري أفنيري عن 95 عاماً | أخبار | DW | 20.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وفاة داعية السلام الإسرائيلي أوري أفنيري عن 95 عاماً

توفي الصحافي ناشط السلام الإسرائيلي أوري أفنيري في تل ابيب، ويعتبر أفنيري من أبرز وأنشط قادة اليسار الإسرائيلي، إذ عُرف عنه مواقفه الصارمة ضد اليمين المتطرف وضد الفساد في المؤسسات الأمنية الإسرائيلية.

توفي اليوم الاثنين (20 أغسطس/ آب 2018) الصحافي الإسرائيلي وعضو الكنيست السابق، مؤسس حركة "كتلة السلام"، وذلك قبيل الاحتفال بعيد ميلاده الـ95، بعد إصابته بجلطة دماغية قبل نحو أسبوعين. ويعتبر أفنيري من أبرز الإعلاميين وقادة اليسار في الدولة العبرية.

ولد أفنيري في ألمانيا في العاشر من سبتمبر/ ايلول 1923، وهاجرت أسرته إلى فلسطين بعد صعود النازية إلى الحكم عام 1933 وعمره لا يتجاوز عشر سنوات. وعرف عنه نضاله المتواصل من أجل حل سلمي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

انضم أفنيري إلى حركة "الإتسل" لمدة أربعة سنوات، شارك بعدها في معارك ضمن لواء "غفعاتي"، وعمل مراسلاً عسكريًاً لصحيفة "هآرتس"، وأصيب خلال المعارك إصابة خطيرة.

مشاهدة الفيديو 02:29

إسرائيل بين حل الدولتين وسياسة الاستيطان

وبعد تركه لصحيفة "هآرتس" في الخمسينات أسس أسبوعيّة "هعولام هزي" (هذا العالم) التي داع صيتها بعد إزاحتها النقاب عن عدد من فضائح الفساد في المؤسسات الأمنية الإسرائيلية، كما عُرفت الأسبوعية بخطها التحريري المناهض للتيارات الدينية واليمينية.

حقق أفنيري سبقاً صحافياً عالمياً إثر إجرائه لحوار مع ياسر عرفات خلال حصار بيروت عام 1982، كأول صحافي إسرائيلي يقابل عرفات وهو ما جلب له مشكلات مع الأجهزة الأمنية لبلاده.

وقد حصل أفنيري على عدد من الجوائز الدولية من بينها جائزة آخن للسلام عام 1997، والجائزة البديلة لنوبل للسلام عام 2001.

ح.ز ع.غ (أ.ف.ب / ك.ن.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع