وفاة المغني والموسيقي الأمريكي البارز برنس عن 57 عاما | أخبار | DW | 21.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وفاة المغني والموسيقي الأمريكي البارز برنس عن 57 عاما

أعلنت مديرة أعمال المغني والموسيقار الأمريكي الشهير برنس أن الفنان المبدع توفي صباح اليوم الخميس في منزله عن عمار لم يتجاوز السابعة والخمسين عاما.

توفي نجم موسيقى البوب، "برنس"، في منزله بولاية مينيسوتا الأمريكية، بحسب تأكيد مديرة أعماله لوكالة

الأنباء الألمانية (د. ب. أ). وكتبت آنا ميتشام في رسالة بالبريد الإلكتروني، اليوم الخميس(21 نيسان/ابريل) "أؤكد بعميق الأسى، أن نجم البوب الأسطوري برنس روجرز نيلسون، قد توفي في مقر إقامته في بايسلي بارك، صباح اليوم الخميس، عن عمر يناهز السابعة والخمسين".

وأضافت "لا توجد تفاصيل إضافية عن سبب الوفاة في الوقت الحالي". وذكرت تقارير أن برنس كان يعاني من الإنفلونزا، وبلغ به المرض الأسبوع الماضي حدا أدى لإجبار طائرته على الهبوط اضطراريا، وفقا لموقع "تي إم سي" الأمريكي المعني بأخبار المشاهير. فيما ظهر في حفل موسيقي في اليوم التالي.

وقال أحد عناصر القانون، لمحطة الأخبار المحلية "كيه إس تي بي"، إن برنس تلقى العلاج في مستشفى أمس الأربعاء، فيما استدعيت خدمات الطوارئ إلى منزله بسبب حالة طبية طارئة صباح اليوم الخميس.

وقالت السلطات، اليوم الخميس، إنها تحقق في حادث وفاة في منزل بايسلي بارك الخاص بـ"برنس" في مدينة تشانهاسن، خارج مدينة مينيابوليس كبرى مدن ولاية مينيسوتا شمال الولايات المتحدة، لكنها رفضت تأكيد هوية المتوفى، لحين إبلاغ أقرب أقربائه.

وكان برنس واحدا من أكثر الموسيقيين المشهود لهم في جيله، وهو منتج وملحن ومغن شهير بأسلوبه الحسي المبتكر، وبأغان من بينها "بربل رين"، و"ليتل ريد كورفيت"، و"كيس".

وأصدر برنس 39 ألبوما غنائيا خلال مسيرته الفنية التي امتدت 35 عاما ليفوز بجائزة أوسكار وسبعة جوائز غرامي وتم تسجيل اسمه في قاعة مشاهير الروك آند رول في عام 2004.

وفي بيان، احتفت "ريكوردنغ أكاديمي" التي تمنح جوائز الغرامي الموسيقية الأشهر بـ"برنس" واعتبرته "واحدا من الفنانين الأكثر موهبة على الإطلاق".

وفي غضون دقائق من خبر وفاته، تدفقت رسائل الرثاء على وسائل التواصل الاجتماعي. ونعى موسيقيون من جاستين تيمبرليك إلى بوي جورج وحتى إم سي هامر، الفقيد. فيما كتبت المغنية أنستازيا على تويتر، " برنس كان بطلا موسيقيا. وسوف تعيش موسيقاه بالتأكيد إلى الأبد".

من جانبه، قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، ناعيا وفاة مطرب البوب الشهير برنس إن "العالم خسر رمزا مبدعا" بوفاة المغني. وذكر أوباما في بيان صادر عن البيت الأبيض أن "هناك عددا قليلا من الفنانين ممن تركوا أثروا على صوت ومسار موسيقى البوب بوضوح أكثر، أو لمس الكثير من الناس تماما بموهبته". وأضاف "باعتباره واحدا من أكثر الموسيقيين موهبة وغزارة في الإنتاج في عصرنا، فعل برنس كل شيء، من موسيقى الفانك والآر آند بي. والروك آند رول. كان عازفا موهوبا، وقائد فريق موسيقي رائعا، ومؤديا مثيرا".

ح.ع.ح/ر.ز(د.ب.أ)