وفاة السياسي العراقي البارز أحمد الجلبي بنوبة قلبية | أخبار | DW | 03.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وفاة السياسي العراقي البارز أحمد الجلبي بنوبة قلبية

قال التلفزيون الرسمي العراقي ونائب في البرلمان إن السياسي العراقي البارز أحمد الجلبي الذي لعب دوراً في إقناع الولايات المتحدة بإسقاط صدام حسين عام 2003 توفي الثلاثاء إثر إصابته بنوبة قلبية.

توفي النائب العراقي البارز أحمد الجلبي الذي لعب دوراً بارزاً في الاجتياح الأمريكي للعراق عام 2003، اثر نوبة قلبية، حسبما نقل بيان رسمي لجلس النواب الثلاثاء (الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر 2015).

وجاء في البيان "ينعي مجلس النواب العراقي ببالغ الحزن والأسى فقيده النائب أحمد عبد الهادي الجلبي، رئيس اللجنة المالية الذي وافاه الأجل صباح اليوم الثلاثاء أثر نوبة قلبية".

وولد الجلبي في تشرين الأول/ أكتوبر 1944، وغادر مع عائلته عام 1958 إلى الأردن وتنقل لسنوات بين الأردن ولبنان والولايات المتحدة الأمريكية.

وعاد الجلبي الذي كان يتزعم حزب "المؤتمر الوطني العراقي" في مطلع تسعينات القرن الماضي إلى العراق للمشاركة في حركة المعارضة لنظام صدام حسين حتى عام 1997، انطلاقاً من أقليم كردستان الشمالي.

ولعب الجلبي دوراً كبيراً في الاجتياح الأمريكي للعراق الذي أدى إلى إسقاط نظام صدام حسين عام 2003، لا سيما عبر المعلومات التي قدمها إلى الإدارة الأمريكية حول امتلاك نظام صدام حسين لأسلحة دمار شامل وصلاته بتنظيم القاعدة. وكانت هذه المعلومات سبباً رئيسياً في الاجتياح العراقي، وتبين في وقت لاحق أنها كاذبة.

وكان الجلبي عضواً في "مجلس الحكم الانتقالي" الذي تولى إدارة البلاد بعد اجتياح العراق، وقد تولى رئاسته الدورية.

وشغل الجلبي مناصب مهمة بينها نائب رئيس الوزراء ومقعداً في مجلس النواب خلال دوراته الماضية، إضافة إلى توليه مسؤولية لجان مهمة، بينها رئاسة هيئة المساءلة والعدالة الخاصة باجتثاث عناصر حزب البعث المنحل.

ع.غ/ ح.ز (آ ف ب، رويترز)