وصول جنود أمريكيين إلى شمال سوريا وقتلى بقصف في حلب | أخبار | DW | 27.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وصول جنود أمريكيين إلى شمال سوريا وقتلى بقصف في حلب

قتل أكثر من عشرة أشخاص في قصف متبادل بين المعارضة والنظام بمدينة حلب. بينما قالت الأمم المتحدة إنه لم يتم بعد الاتفاق على موعد استئناف مفاوضات جنيف. فيما كشف مصدر كردي عن وصول 150 جنديا أمريكيا إلى ريف الحسكة الشرقي.

كشف مصدر أمني كردي اليوم الأربعاء النقاب عن وصول 150 جنديا أمريكيا إلى منطقة عسكرية في مدينة الرميلان بريف الحسكة الشرقي الواقع تحت سيطرة "وحدات حماية الشعب الكردية". وأشار المصدر، الذي لم يتم تسميته، في تصريحات لوكالة "سبوتنيك "الروسية إلى أن قسما من الجنود الأمريكيين وصل بالحوامات إلى مطار الرميلان، في حين وصل قسم آخر عن طريق العراق باتفاق مع الوحدات الكردية، موضحا أن بينهم مدربين وأمنيين تابعين للاستخبارات الأمريكية، وهم الآن تحت حماية قوات الأسايش.

الأمم المتحدة تناقض روسيا

بينما قالت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء (27 نيسان/ أبريل 2016) إنه لم يتم تحديد موعد حتى الآن للجولة المقبلة من المحادثات السورية في إعلان يتناقض مع تصريح نقل عن نائب وزير الخارجية الروسي بأن المحادثات ستستأنف في جنيف في العاشر من مايو/ أيار المقبل.

ويكافح ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا لمواصلة المفاوضات بعد أن انسحبت الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل أطيافا من المعارضة السورية من المحادثات الرسمية الأسبوع الماضي. وقالت الهيئة العليا للمفاوضات اليوم الأربعاء إن الأمر بيد الأمم المتحدة لتحديد موعد استئناف المفاوضات لكنها أكدت عدم المشاركة قبل تلبية مطالبها.

قتال في حلب

وميدانيا قتل 12 شخصا على الأقل اليوم الأربعاء جراء قصف متبادل بين قوات النظام والفصائل المقاتلة في مدينة حلب التي تشهد منذ أيام تصعيدا عسكريا يهدد بانهيار وقف وقف الأعمال القتالية، وفق ما نقل الإعلام السوري الرسمي ومراسل لوكالة فرانس برس.

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" بمقتل سبعة أشخاص على الأقل وإصابة 35 آخرين بجروح "جراء استهداف إرهابيي جبهة النصرة والمجموعات المسلحة المنضوية تحت زعامتها بالقذائف الصاروخية ورصاص القنص" أحياء عدة في مدينة حلب، أبرزها الأعظمية والسليمانية والجميلية والعزيزية وسليمان الحلبي.

وفي الأحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة، قتل خمسة مدنيين على الأقل في حيي المرجة وباب النيرب، وفق حصيلة للدفاع المدني. وقال مراسل لفرانس برس في شرق حلب إن طائرات حربية تابعة لقوات النظام قصفت ببراميل متفجرة حي المرجة في المدينة، وأطلقت صاروخين على باب النيرب، حيث لا يزال مدنيون عالقين تحت الأنقاض.

ص.ش/ع.ج (رويترز، أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة