وصول جثمان الرئيس البولندي إلى وارسو | سياسة واقتصاد | DW | 11.04.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

وصول جثمان الرئيس البولندي إلى وارسو

وصل اليوم جثمان الرئيس البولندي ليش كاتشينسكي إلى وارسو على متن طائرة عسكرية بولندية بعد يوم واحد من وفاته في حادث تحطم طائرة في روسيا، فيما استبعد محققون روس أن يكون حدوث أعطال فنية هو السبب وراء وقوع الحادث.

default

نعش الرئيس البولندي يصل وارسو

وصلت طائرة عسكرية بولندية تحمل جثمان الرئيس البولندي الراحل ليش كاتشينسكي إلى وارسو اليوم الأحد (11 أبريل/ نيسان 2010) بعد يوم من وفاته هو وعدد من المسؤولين البولنديين الذين لقوا حتفهم في حادث تحطم طائرة في روسيا. وكان في استقبال النعش في المطار العسكري القائم بأعمال الرئيس، برونيسلاف كوموروفسكي، ورئيس الوزراء، دونالد تاسك، ومسؤولون آخرون.

وودع رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين نعش كاتشينسكي في مراسم عسكرية لم تستغرق وقتا طويلا في سمولينسك. ونقلته طائرة عسكرية إلى وارسو حيث يقول مسؤولون بولنديون إن مراسم إلقاء الجماهير النظرة الأخيرة على كاتشينسكي ستجري في وقت لاحق بالقصر الرئاسي. وأرسلت جثث الضحايا الآخرين ومن بينهم ضباط كبار بالقوات المسلحة البولندية ونواب من المعارضة إلى موسكو لتحديد هوياتهم.

من ناحيتهم استبعد المحققون الروس أن يكون تحطم طائرة الرئيس البولندي سببه عطل تقني. ونقلت وكالة انترفاكس الروسية عن رئيس فريق التحقيق الكسندر باستريكين القول إن "الطائرة الروسية من طراز تى يو 154 كانت في حالة ممتازة".

وأضاف أنه "لا يوجد ما يشير إلى وجود عطل فني في الحوارات التي دارت بين الطيار و برج المراقبة في مطار سمولينسك الذي كانت الطائرة متجهة له". وقال باستريكين إن "دراسة الصندوق الأسود للطائرة أظهرت أن الطيار حاول عدة مرات الهبوط على الرغم من علمه بالظروف الجوية السيئة".

أجواء الحزن تخيم على بولندا

Polen Flugzeugabsturz Trauer

المواطنون البولنديون يوقدون آلاف الشموع للتعبير عن حزنهم على ضحايا حادث الطائرة الرئاسية البولندية

وخيمت أجواء الحزن على بولندا بعد حادث تحطم الطائرة الذي أسفر عن مقتل أكثر من 96 شخصا بينهم الرئيس البولندي ليش كاتشينسكي وعشرات المسئولين البارزين في الدولة. وتوقف البولنديون لمدة دقيقتين حدادا على أرواح الضحايا. كما توقفت الحافلات والقطارات في ميدان رئيسي بوارسو، وخرج العديد من سيارتهم للإعراب عن حزنهم. ونقلت قنوات التلفزيون البولندية لقطات من مختلف أنحاء بولندا تصور السيارات والمارة الواقفين في أماكنهم عند سماع صفارة الإنذار التي أعلنت بدء هذه اللحظات من الخشوع والذكرى.

وقام أعضاء الحكومة والنواب وأعضاء مجلس الشيوخ بإيقاد الشموع أمام مقر البرلمان. وأضاءت الآلاف الشموع ظلام ليلة أمس السبت وزينت الشوارع اليوم، في وقت استمر البولنديون بالتجمع عند القصر الرئاسي للإعراب عن حزنهم على ضحايا حادث الطائرة الذي وقع في سمولينسك غرب روسيا.

وأعلن الرئيس المؤقت برونيسلاف كوموروفسكي الحداد الوطني لمدة أسبوع. ونكست الأعلام البولندية على المباني الحكومية كما غيرت المواقع الالكترونية الحكومية من ألوانها إلى اللونين الأسود والأبيض. وحمل العديد من سكان منطقة وسط العاصمة وارسو الأعلام البولندية التي تتألف من اللونين الأبيض والأحمر ووضعوا عليها شريطا أسود.

(ط.أ/ د ب أ/ رويترز/ أ ف ب)

مراجعة: ابراهيم محمد

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان