وصول اثنين من معتقلي جوانتانامو إلى ألمانيا | سياسة واقتصاد | DW | 16.09.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

وصول اثنين من معتقلي جوانتانامو إلى ألمانيا

وصل اليوم إلى ألمانيا نزيلين من معتقل جوانتانامو الأمريكي أحدهما من أصل فلسطيني و الآخر سوري وذلك في إطار دعم برلين لقرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما بغلق المعتقل المثير للجدل.

وصل إلى ألمانيا اليوم الخميس إثنان من المعتقلين السابقين في جوانتانامو في إطار موافقة برلين على استقبال اثنين من نزلاء المعتقل الأمريكي في كوبا تشجيعا لقرار الرئيس باراك أوباما بإغلاق المعتقل المثير للجدل وتحملا لمسؤولية ألمانيا في مكافحة الإرهاب.

وكان أحد المعتقلين، وهو فلسطيني، وصل إلى مدينة هامبورج شمالي البلاد، في حين وصل الثاني، وهو سوري الجنسية، إلى ولاية راينلاند­بفالس جنوب غربي ألمانيا. وقال متحدث باسم الداخلية أن الفلسطيني أيمن محمد أحمد البالغ من العمر 34 عاما، سيخضع للفحص الطبي بإحدى مستشفيات هامبورج للتعرف على حالته الصحية. ولم يذكر المتحدث مدة بقاء المعتقل السابق في المستشفى، ويذكر أن أيمن محمد كان يقبع في جوانتانامو منذ كانون ثان/يناير 2002.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية المحلية في ولاية راينلاند­بفالس في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية: "تم تسليم السوري إلينا الآن". وامتنع المتحدث عن الإدلاء بمزيد من التفاصيل حول المعتقل السوري السابق.

(ي ب / د ب ا/ رويترز)

مراجعة: حسن زنيند

مواضيع ذات صلة

إعلان