وصفة صحية لحمام شمسي أفضل! | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 10.07.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

وصفة صحية لحمام شمسي أفضل!

ينتج جسم الإنسان فيتامين "دي" خلال التعرض لأشعة الشمس. والفيتامين مهم لبناء العظام وللوقاية من الأمراض، لكن التعرض لأشعة الشمس كثيرا له أضرار أيضا على الجسم، وقد يسبب سرطان الجلد.

ينتج جسم الإنسان عند التعرض لأشعة الشمس فيتامين "دي"، الذي له فوائد كبيرة للجسم، منها تقوية العظام ومنع سرطان الأمعاء وحماية الجسم من أمراض السكري وخرف الشيخوخة.

وينصح أطباء الأطفال دائما بفيتامين "دي" كونه مفيدا في بناء العظام. وفقدان الفيتامين عند الأطفال يسبب لهم مشاكل في النمو وقد يسبب لهم مرض "كساح الأطفال". لذلك يُطلب من الوالدين إعطاء فيتامين "دي" للأطفال عبر حقن دوائية في حالة عدم وجوده بصورة كافية في أجسامهم. ويعمل فيتامين "دي" في حماية العظام في أجسام الكبار أيضا ويمنع حدوث "تشهم العظام" عندهم.

وربطت دراسات علمية بين نقص الفيتامين وأمراض الخرف والشلل الرعاشي "باركنسون"، وكذلك أمراض السكري وانحراف العمود الفقري والسرطان. لكن كورنيلا بالدرمان من المؤسسة الاتحادية الألمانية للحماية من الإشعاعات ذكرت بأنه "توجد علاقة علمية مثبتة بين نقص فيتامين "دي" ومرض سرطان الأمعاء فقط"، نقلا عن موقع صحيفة "راينيشه بوست" الألمانية الالكتروني.

يعمل جسم الإنسان على تكوين المراحل الأولى لفيتامين "دي" عند التعرض لأشعة الشمس. وذكر أخصائي الجلدية الألماني الدكتور يورغ رايشرات أن 90 بالمائة من فيتامين "دي" يحصل عليه الجسم مباشرة عبر الجلد، فيما تغطي المواد الغذائية نحو 10 بالمائة فقط من احتياجات الجسم من الفيتامين". وحتى لو أراد شخص ما الاعتماد على المواد الغذائية الغنية بهذا الفيتامين، مثل زيت كبد الحوت أو سمك الكلوبيداي أو فطر شيتكاي، فأنها لا تغطي احتياجات الجسم بالكامل من فيتامين "دي".

لكن التعرض كثيرا لأشعة الشمس له أضراره أيضا على الإنسان، وقد يسبب سرطان الجلد. وينصح الخبراء، نقلا عن "راينيشه بوست"، بمراعاة نوع الجلد وإمكانية تقبله لأشعة الجسم. فبعض أنواع الجلد لا يمكنها التعرض لفترة طويلة لأشعة الشمس، فيما يمكن لأخرى عمل ذلك. ونصحت بالدرمان من المؤسسة الاتحادية للحماية من الإشعاعات بالتعرض "مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيا لأشعة الشمس والبقاء لفترة ست دقائق تقريبا أمام أشعة الشمس. وهذه الجرعات من أشعة الشمس كافية للأشخاص لأصحاب البشرة الفاتحة أو البيضاء وأصحاب الشعر الأشقر أو البني".

ونصحت الخبيرة بالدرمان بالتجول عدة دقائق أثناء فترة الظهيرة مثلا لتغطية احتياجات الجسم من أشعة الشمس. فيما نصح أطباء أخصائيون في الجلدية بعدم تعريض الأطفال تحت سن عامين لأشعة الشمس المباشرة. ونصحوا بإعطائهم ملابس تقيهم من أشعة الشمس، نقلا عن موقع "أوغسبورغر ألغيماينه". وحتى أثناء السباحة نصح الأطباء بارتداء الأطفال ملابس سباحة خاصة تقي من أشعة الشمس.

ز.أ.ب / ع.خ (DW)

مختارات