وسط محاولة الآلاف الفرار.. وفيات في محيط مطار كابول | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 22.08.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وسط محاولة الآلاف الفرار.. وفيات في محيط مطار كابول

أظهرت لقطات صوّرها صحافيّون السبت، جثث ما لا يقلّ عن ثلاثة أشخاص بين حشود كبيرة من الناس خارج مطار كابول، فيما يحاول آلاف الفرار من البلاد بشكل يائس بعد سيطرة طالبان. وفي برلين مظاهرة للمطالبة بتسريع عمليات الإجلاء.

مطار حامد كرزاي

آلاف يتجمعون قرب المطار في كابول

أظهرت لقطات قناة "سكاي نيوز" الإخباريّة البريطانيّة جنودًا يغطّون ثلاث جثث بقطع قماش أبيض، خارج مطار كابول، من دون أن يتّضح كيف مات هؤلاء الأشخاص. كما يظهر في الصور العديد من الجرحى.

من جهتها أعلنت وزارة الدفاع البريطانية الأحد (22 أغسطس آب ) أن 7 أشخاص قُتلوا في حشد قرب مطار كابول. وأفادت قناة سكاي نيوز أن وزارة الدفاع قالت في بيان اليوم الأحد "الأوضاع على الأرض لا تزال في غاية الصعوبة لكننا نبذل قصارى جهدنا لإدارة الوضع بأكبر قدر من السلامة والأمن". ولم يتسن بعد الحصول على تعليق من وزارة الدفاع البريطانية.

وقال مراسل القناة ستيوارت رامسي الذي كان موجودًا في المطار، إنّ الأشخاص الذين كانوا في مقدّم الحشد تعرّضوا "للدّهس"، مشيرًا إلى أنّ المسعفين ينتقلون من مصاب إلى آخر.

ولفت إلى أنّ الناس "يُعانون التجفاف ويشعرون بالرعب". وقد صوّر فريقه جنودًا يرشّون الحشد بخرطوم مياه "لإبقائهم منتعشين".

وقال المراسل إنّ تسجيل وفيات في خضمّ الفوضى السائدة، هو أمر "لا مفرّ منه". والظروف خارج مطار حامد كرزاي الدولي فوضوية مع ورود تقارير عن تعرض أشخاص يسعون إلى المغادرة للضرب بأيدي مسلّحين من طالبان.

وفي تقرير لرويترز صباح الأحد ذكر شهود أن حركة طالبان فرضت بعض النظام حول مطار كابول اليوم الأحد، فجعلت الناس يشكلون طوابير خارج البوابات الرئيسية ولم تسمح للحشود بالتجمع في محيطه.

وقال الشهود إنه لم يكن هناك عنف أو فوضى عند المطار فجر الأحد. وأضافوا أن طوابير طويلة تتشكل على الرغم من أن الوقت كان مبكرا للغاية.

استمرار توافد الأفغان اليائسين إلى مطار كابول رغم تعرضهم للخطر هناك

وفيما ينتظر آلاف الأميركيين والأفغان في المطار رحلات جوية أو يتجمعون خارج بواباته، كانت هناك تقارير "متفرقة" أكدها البنتاغون عن إقدام مسلّحين من طالبان على ضرب الأشخاص الذين يحاولون السفر ومضايقتهم.

وحضت الولايات المتحدة السبت مواطنيها في أفغانستان على تجنب التوجه إلى مطار كابول في الوقت الحالي مشيرة إلى وجود "تهديدات أمنية محتملة" قرب بواباته.

وجاء في التحذير "بسبب التهديدات الأمنية المحتملة خارج بوابات مطار كابول، ننصح المواطنين الأميركيين بتجنب السفر إلى المطار وتجنب بوابات المطار في هذا الوقت ما لم يتلقوا تعليمات فردية من ممثلي الحكومة الأميركية للقيام بذلك".

كما أجلت كندا نحو ألف أفغاني من بلادهم وفق ما أعلن مسؤولون حكوميون كنديون، مشدّدين على خطورة الأوضاع في محيط مطار كابول.

ألمانيا تواصل عمليات الإجلاء

وأكدت وزيرة الدفاع الألمانية، أنيغريت كرامب-كارنباور، عزم الجيش الألماني مواصلة مهمة إجلاء مواطنين ألمان، ومعاونين أفغان، من العاصمة الأفغانية كابول.

وقالت الوزيرة في برلين اليوم السبت: "الوضع صعب، لكننا سنواصل بكافة الإمكانيات وكل ما يتاح في الموقع لجلب أكبر عدد ممكن من الأشخاص".

وكان الجيش الألماني قد نقل اليوم مروحيتين إلى مطار كابول لاستخدامهما في مهمة الإجلاء. وبمساعدة المروحيتين، سيتم إحضار أشخاص معرضين للخطر إلى بر الأمان، حيث لا يستطيعون الوصول إلى المطار بمفردهم بسبب الوضع في كابول.

وحتى الآن، قامت طائرات الجيش الألماني بإجلاء أكثر من 1800 شخص إلى طشقند (عاصمة أوزبكستان)، ومنها تم نقل الأشخاص إلى ألمانيا على متن طائرات مدنية.

يعتزم نشطاء تنظيم مظاهرة في الحي الحكومي في برلين اليوم الأحد للمطالبة بإجلاء سريع وغير بيروقراطي للأشخاص المهددين في أفغانستان.

وذكرت الشرطة أنه تم تسجيل ألف شخص للمشاركة في تجمع حاشد الساعة 1 بعد الظهر (1100 بتوقيت جرينتش) أمام المستشارية. وقال متحدث باسم مبادرة (جسر البحر) إن المنظمين يتوقعون مشاركة عدة آلاف في المظاهرة.

ع.ا/م.س ( أ ف ب، د ب أ)

ألمانيا وأفغانستان.. تصعيد وتيرة عمليات الإجلاء من أفغانستان

مواضيع ذات صلة