وسائل إعلام تكشف هوية وزير الخارجية الألماني المقبل | أخبار | DW | 08.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وسائل إعلام تكشف هوية وزير الخارجية الألماني المقبل

بعد أن أعلن وزير الخارجية الألماني في حكومة تصريف الأعمال غابرييل أنه لن يبقى في منصبه، ارتفعت اسهم زميله هايكو ماس لخلافته. وبالفعل ذكرت وسائل إعلام ألمانية أن الاشتراكيين قرروا تسليم حقيبة الخارجية لماس.

ذكر عدد من أبرز وسائل الإعلام الألمانية الخميس (الثامن من آذار/مارس 2018)، أن هايكو ماس، وزير العدل في الحكومة المنتهية ولايتها برئاسة انغيلا ميركل، سيتولى حقيبة الخارجية. وأوضحت وكالة الأنباء الألمانية والموقعان الإلكترونيان لمجلتي "دير شبيغل" و"فوكوس"، أن حزب هايكو ماس، الاشتراكي الديموقراطي، سيرشحه رسمياً يوم غد الجمعة خلفا للاشتراكي زيغمار غابرييل.

وأعلن غابرييل صباح الخميس أن قيادة الحزب الاشتراكي الديموقراطي قررت ألا يتولى هذه الحقيبة مجدداً، مضيفاً "إذا صح أن (هايكو ماس) سيصبح وزيراً للخارجية... فسيقوم بعمل ممتاز".

وليس لدى هايكو ماس، البالغ من العمر 51 عاماً، تجربة في السلك الدبلوماسي، لكنه نجح خلال توليه وزارة العدل لأربع سنوات، وأصبح هدفاً لانتقادات اليمين المتطرف عندما فرض قانوناً يرغم وسائل التواصل الاجتماعي على أن تلغي، تحت طائلة دفع غرامات كبيرة، المحتويات والتعليقات التي تحض على الكراهية.

وهذا ما حمل لوتس باخمان، زعيم حركة "بيغيدا" المعادية للإسلام على مقارنته بجوزف غوبلز، وزير الدعاية في نظام هتلر. وتوجه إلى ماس شتائم عبر الإنترنت، وقال إنه تلقى رصاصة عبر البريد.

وذكرت وسائل الإعلام نفسها، أن منصبي وزير المال ونائب المستشارة سيتولاهما كما هو متوقع عمدة هامبورغ اولاف شولتس. وتعرضت المستشارة لانتقادات شديدة في حزبها لأنها تنازلت للاشتراكي الديموقراطي عن هذه الحقيبة التي تسلمها المحافظون تقليدياً.

 خ.س/أ.ح (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان