وزير: وفاة 26 شخصًا جراء حرائق في شرق الجزائر | التغيرات المناخية | DW | 17.08.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

بيئة ومناخ

وزير: وفاة 26 شخصًا جراء حرائق في شرق الجزائر

أعلنت السلطات الجزائرية وفاة 26 شخصًا جراء حرائق اندلعت في شرق البلاد وأدت إلى فقدان نحو مئات الهكتارات من الغابات والأحراش. وزير الداخلية الجزائري اتهم أطرافا لم يحددها بـ"افتعال بعض الحرائق" في بلاده.

حرائق الغابات في الجزائر في عام 2021

يتخوف الجزائريون من تكرار سيناريو الحرائق التي شهدتها البلاد السنة الماضية والتي خلفت 90 قتيلًا

أعلن وزير الداخلية الجزائري كمال بلجود اليوم الأربعاء (17 آب/أغسطس 2022) عن وفاة 26 شخصًا بسبب الحرائق التي اندلعت في عدد من ولايات شرق الجزائر.

وقال بلجود في تصريح التلفزيون الحكومي الجزائري إن السلطات المعنية ببلاده سجلت 106 حرائق على مستوى عدة ولايات الشرق الجزائري، حيث تم على إثرها فقدان حوالي 800 هكتار من الغابات و1300 هكتار من الأحراش. 

واتهم وزير الداخلية الجزائري أطرافًا لم يحددها، بافتعال بعض الحرائق ببلاده، وتابع: "تم تجنيد آلاف عناصر من الحماية الوطنية والجيش واستخدام الإمكانيات التابعة للجيش والحماية المدنية".

وكشف بلجود عن حصول عطل بالطائرات الروسية المستأجرة وذلك خلال أدائها مهامها في واحدة من الحرائق منذ ثلاثة أيام، مؤكدًا العمل على تصليح الأعطال في أقرب وقت.

من جهته، عزى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، عائلات ضحايا الحرائق، مؤكدًا وقوف الدولة إلى جانبهم وتسخير كافة الإمكانيات البشرية والوسائل المادية بشكل تام لإخماد الحرائق والتكفل بالمتضررين.

وأعلنت الحماية المدنية مقتل امرأة تبلغ 31 عامًا ووالدتها (58 عامًا) في سطيف (شرق). وأظهرت صور التقطت في منطقة سوق هراس الحدودية مع تونس، مواطنين يفرون من منازلهم وسط النيران. وأصيب أربعة أشخاص في هذه المنطقة بحروق بدرجات متفاوتة فيما واجه 41 آخرون صعوبات في التنفس. وذكرت وسائل إعلام محلية أنه تم إجلاء 350 من السكان.

يتخوف الجزائريون من تكرار سيناريو الحرائق التي شهدتها البلاد العام الماضي، أرشيف (16.08.2021).

يتخوف الجزائريون من تكرار سيناريو الحرائق التي شهدتها البلاد العام الماضي.


ولا يزال رجال الإطفاء يحاولون بمساعدة طائرات الهليكوبتر احتواء عدد من الحرائق التي تهدد سكان ولايات بشرق البلاد. وأوضحت الحماية المدنية أن 39 حريقًا في 14 ولاية لا يزال متواصلًا وأن ولاية الطارف الحدودية مع تونس أيضًا سجلت 16 حريقًا. وتدخلت مروحيات في ثلاث ولايات بينها سوق هراس.
ويتخوف الجزائريون من تكرار سيناريو الحرائق التي شهدتها البلاد السنة الماضية في عدد من الولايات الساحلية والتي خلفت 90 قتيلًا، وأتت على أكثر من 100 ألف هكتار من الغابات. وتمتد الغابات في الجزائر على مساحة 4,1 ملايين هكتار. ويشهد شمال البلاد كل سنة حرائق غابات وتتزايد بشدة هذه الظاهرة بسبب التغيرات المناخية.

م.ع.ح/أ.ح (د ب أ ، أ ف ب ، رويترز)