وزير خارجية ألمانيا يدعو لمراعاة حقوق الإنسان في مصر | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 29.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وزير خارجية ألمانيا يدعو لمراعاة حقوق الإنسان في مصر

في محطته الأخيرة لجولة استمرت أياما، التقى وزير الخارجية الألماني ماس، بالرئيس المصري السيسي، حيث تناولت المحادثات عدة ملفات منها الأزمة في ليبيا. وأكد ماس على أهمية أن يتسنى للمصريين الاستناد إلى معايير حقوق الإنسان.

Außenminister Maas in Nordafrika (picture-alliance/dpa/F. Gärtner)

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أثناء لقائه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، عقب لقاء مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لدى زيارته لمصر اليوم الثلاثاء (29 أكتوبر/ تشرين الأول 2019) على أهمية مصر بالنسبة لاستقرار المنطقة بأكملها، وذكر أمثلة على ذلك النزاعات في ليبيا وكذلك بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقال ماس: "المرء بحاجة لكليهما: الحوار مع مصر، وكذلك التعبير عن التطلعات المتعلقة بالحريات المدنية وحقوق المواطنين". و ناشد الوزير الالماني الحكومة المصرية مراعاة حقوق الإنسان. وقال  إن أي استقرار سياسي يشترط دائما حماية حقوق المواطنين، وأضاف: "كل شيء آخر يقود إلى عدم الرضا مثلما عايشنا قبل وقت قصير في مصر أيضا".

وأكد الوزير الألماني أنه من مصلحة مصر لهذا السبب أن "يتسنى للمواطنين الاستناد إلى معايير معينة لحقوق الإنسان وتنفس نسائم الحرية".

 كما تطرق الحديث إلى صادرات الأسلحة الألمانية إلى مصر، حيث تحتل مصر الموقع الثاني بعد المجر في شراء الأسلحة الألمانية لهذا العام، حيث وافقت الحكومة الألمانية لغاية نهاية سبتمبر/ أيلول من هذا العام على صادرات أسلحة لمصر بقيمة 802 مليون يورو.

كما احتل الملف الليبي حيزا من محادثات وزير الخارجية الألماني في القاهرة، خصوصا ان ألمانيا تعمل على تنظيم قمة حول ليبيا هذا العام، أو ما بات يعرف باسم "مؤتمر برلين". وتأمل الحكومة الألمانية في مشاركة جميع الأطراف الفاعلة الرئيسية ودول الجوار الليبي فيها. 

وحول الوضع في سوريا أكد وزير الخارجية الألماني من القاهرة ضرورة تمديد الهدنة في شمال البلاد. وذلك في إشارة إلى هدنة الأيام الستة بين تركيا والمقاتلين الأكراد والتي أوشكت على الانتهاء. وأوضح ماس أن هناك إشارات على أنه تم استغلال الـ150 ساعة لتنفيذ تعهدات متبادلة، وأضاف أن "المهم الآن هو وقف إطلاق النار بشكل دائم".

وبعد زيارته للقاهرة، من المتوقع عودة هايكو ماس إلى برلين مساء اليوم، بعد أن كانت مصر محطته الرابعة بعد تركيا وليبيا وتونس.

ع.أج/ أ ح (د ب ا، أ ف ب)

مشاهدة الفيديو 03:02

وضع سيء للحريات وحقوق الانسان في مصر