وزير الدفاع الإسرائيلي يدعو الأسد إلى إبعاد الإيرانيين عن بلاده | أخبار | DW | 11.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير الدفاع الإسرائيلي يدعو الأسد إلى إبعاد الإيرانيين عن بلاده

في أعقاب التصعيد الصاروخي بين إسرائيل وإيران في سوريا دعا وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الرئيس السوري بشار الأسد إلى إبعاد القوات الإيرانية عن سوريا، وتحديداً فيلق القدس وقائده قاسم سليماني.

دعا وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الجمعة (11 أيار/ مايو 2018) الرئيس السوري بشار الأسد إلى إبعاد القوات الإيرانية، وتحديداً فيلق القدس وقائده قاسم سليماني، عن سوريا.

وجاءت تصريحات وزير الدفاع خلال جولة تفقدية قام بها الجمعة في هضبة الجولان في أعقاب التصعيد الصاروخي بين إسرائيل وإيران في سوريا، بحسب هيئة البث الإسرائيلي.

ورأى ليبرمان أن تواجد هذه القوات الإيرانية لا يساعد نظام الأسد، وإنما يسبب له مشاكل وأضراراً، مؤكداً أن الجيش الدفاع الإسرائيلي لا يزال في حالة تأهب ويتابع التطورات عن كثب.

ورداً على سؤال حول تصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني من أنه لا يريد التصعيد في المنطقة، قال وزير ليبرمان أنه يأمل في أن هذه الأقوال ليست مجرد "كلام عبثي" وإنها ستُترجم إلى أفعال.

وأضاف الوزير الإسرائيلي أن هذا سيعتبر بادرة خير، مؤكداً بالقول: "إننا لم نعتد على الأراضي الإيرانية إلا أنهم أتوا إلى حدودنا".

يُشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن مراراً أن بلاده لن تسمح بتموضع إيران عسكرياً في سوريا. واستهدفت إسرائيل مواقع في سوريا 78 مرة منذ عام 2011، من بينها مواقع إيرانية وشحنات أسلحة مرسلة إلى حزب الله اللبناني.

من جانبها هددت إيران بالرد على الهجمات على مواقعها التي يتواجد فيها ما تصفهم بمستشارين إيرانيين.

لكن طهران نفت أن تكون قد شاركت في تنفيذ هجمات صاروخية على القسم الخاضع لسيطرة إسرائيل في هضبة الجولان، كما قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي الجمعة في تصريحات نقلها التلفزيون الإيراني.

وكانت إسرائيل قد شنت عشرات الغارات الجوية على أهداف قالت إنها إيرانية في سوريا معلنة أنها تأتي رداً على قصف صاروخي من الأراضي السورية على هضبة الجولان المحتلة، نسبته لإيران، لكن قاسمي اعتبر أن الضربات الإسرائيلية في سوريا تمت على أساس "ذرائع مفبركة".

وشدد المتحدث عن الخارجية الإيرانية على حق سوريا في الدفاع عن نفسها في مواجهة عدوان إسرائيل متهما المجتمع الدولي بالتزام الصمت إزاء الهجمات الإسرائيلية على سوريا الحليف الرئيسي لطهران في المنطقة، الأمر الذي يشجع العدوان الإسرائيلي"، وفق تصريحات نسبها إليه التلفزيون الإيراني.

ع.غ/ (د ب أ، آ ف ب)

مختارات

إعلان