وزير الداخلية الألماني: خطر الإرهاب لا يزال عاليا في ألمانيا | أخبار | DW | 01.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وزير الداخلية الألماني: خطر الإرهاب لا يزال عاليا في ألمانيا

بعد ساعات قليلة من إعلان السلطات الألمانية عن إعتقال ستة أشخاص من اليمين المتطرف مشتبهين بتشكيل تنظيم إرهابي، اعتبر وزير الداخلية هورست زيهوفر أن "خطر الإرهاب لا يزال عاليا في ألمانيا".

حذر وزير الداخلية الألمانية هورست زيهوفر من استمرار مواجهة بلاده خطرا إرهابيا كبيرا بشكل عام، وذلك بعد اعتقال ستة رجال بتهمة الاشتباه في تشكيل جماعة إرهابية يمينية شرقي ألمانيا.

وقال زيهوفر اليوم الاثنين(فاتح أكتوبر تشرين أول 2018) على هامش اجتماع الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا الذي يرأسه: "خطر الإرهاب لا يزال عاليا في ألمانيا، ويعني ذلك أنه لابد من توقع شن هجوم في أي وقت".

وأشار إلى أنه مثلما يعد تراجع نسبة الجرائم بشكل عام في ألمانيا أمرا مفرحا، يعد الخطر الإرهابي في البلاد أمرا مثيرا للقلق، وقال: "أقول منذ شهور إن هناك مستوى تهديد إرهابي عال بألمانيا".

وأشاد زيهوفر بالاعتقالات، وقال: "يعد ذلك تحقيقا لمبدئنا الأساسي، لا تسامح تجاه أي راديكاليين ومتشددين يمينيين، لذا من الصائب أن تتخذ الأوساط القضائية والشرطة الإجراءات بشكل حازم تماما هنا".

وأحجم زيهوفر عن الحديث عن خطط الهجوم المحتمل من جانب الرجال المعتقلين الذي كان ربما سيتم تنفيذه في الثالث من شهر تشرين أول/أكتوبر الجاري، واكتفى بالرد على سؤال عن  ذلك بقوله: "لا أود التحدث بشأن وضع التهديد بالتفصيل علنا، ولكنني اعتبر أنه من الصائب أن يتم اتخاذ إجراءات حازمة للغاية في هذا الشأن".

وكانت السلطات الألمانية ألقت اليوم الاثنين القبض على ستة رجال يشتبه في تشكيلهم تنظيما إرهابيا يمينيا في ولايتي سكسونيا وبافاريا.

وبحسب البيانات، فإن هناك اشتباها  في أن الستة المقبوض عليهم أسسوا مع شخص يدعى كريستيان ك. (31 عاما) تنظيما إرهابيا يمينيا يحمل اسم "ثورة كيمنتس".

م.س (د ب أ)

مختارات