وزير الخارجية التركي يتعهد بمكافحة الهجمات ″بكل قوة″ | أخبار | DW | 19.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير الخارجية التركي يتعهد بمكافحة الهجمات "بكل قوة"

قال وزير الخارجية التركي إن مكافحة بلاده للإرهاب ستتواصل بقوة بعد أن قتل تفجير انتحاري في هجوم بوسط اسطنبول أربعة أشخاص وأصاب عشرين بينما أكد مسؤول تركي أن النتائج الأولية تشير إلى ارتباط حزب العمال الكردستاني بالتفجير.

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو اليوم السبت 19 مارس/آذار إن مكافحة بلاده للإرهاب ستتواصل بكل قوة. وأدلى أوغلو بتصريحاته في مؤتمر صحفي مشترك في اسطنبول مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف الذي يقوم بزيارة رسمية حالياً إلى تركيا. وأدان وزير الخارجية الإيراني هجوم اسطنبول "الإرهابي" الذي يكشف "الوجه القبيح للإرهاب".

من ناحية أخرى، أكد مسؤول تركي كبير أن النتائج الأولية تشير إلى أن حزب العمال الكردستاني أو جماعة مرتبطة به نفذت التفجير الانتحاري في اسطنبول، والذي أسفر عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة عشرات.

وكانت مروحية تحلق فوق المنطقة التي أرسلت إليها الشرطة خبراء متفجرات، وفق الشبكات التلفزيونية.

ومع اقتراب الاحتفال برأس السنة الكردية "نوروز" في 21 آذار/مارس، يخشى الجميع وقوع اعتداءات عديدة في مختلف المدن التركية.

من جانبه، قال حاكم اسطنبول اليوم السبت إن الشائعات عن وقوع هجمات في أماكن أخرى في المدينة غير صحيحة وإن السلطات التركية تواصل التحقيق في التفجير الانتحاري الذي ضرب منطقة تسوق رئيسية وسط المدينة. وأدلى الحاكم واصب شاهين بهذه التصريحات للصحفيين وأذاعتها شبكة سي.إن.إن ترك على الهواء.

في غضون ذلك، قال متحدث باسم الخارجية الإسرائيلية إن إسرائيليين أصيبوا في تفجير انتحاري في ضاحية تسوق في وسط مدينة اسطنبول التركية اليوم السبت. وذكرت وكالة دوغان التركية للأنباء في وقت سابق أن ثلاثة إسرائيليين أصيبوا في الانفجار. ولم يتسن للمتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية امانويل نحشون تأكيد عدد الإسرائيليين المصابين ولا حالاتهم.

ح.ع.ح/س.ك (د.ب.أ/أ.ف.ب/رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان