وزير الخارجية التركي في فرنسا بعد منعه من دخول هولندا | أخبار | DW | 12.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزير الخارجية التركي في فرنسا بعد منعه من دخول هولندا

يلقي وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بعد ظهر اليوم الأحد خطابا أمام تجمع في مدينة ميتز الفرنسية، وسط خلاف دبلوماسي حاد بين أنقرة وثلاث دول أوروبية بسبب قيام مسؤولين أتراك بتنظيم حملات دعائية سياسية في الخارج.

بعد أن منعت السلطات الهولندية هبوط طائرة جاويش أوغلو أمس السبت 11 مارس/أذار، حيث كان من المقرر أن يلقي كلمة أمام مسيرة في روتردام، وصل وزير الخارجية التركي إلى فرنسا. وكتب جاويش أوغلو على حسابه على موقع "تويتر" الليلة الماضية :"وصلت إلى ميتز بفرنسا حيث سألتقي دبلوماسيينا وجمع من مواطنينا". وقال مسؤول محلي في ميتز إن جمعية تركية محلية كانت قد دعت جاويش أوغلو لإلقاء خطاب تمهيدا للاستفتاء المقرر على توسيع صلاحيات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

واتهمت أنقرة السلطات في كل من هولندا وألمانيا والنمسا بارتكاب "جرائم ضد الإنسانية" لمنعها حملات دعائية رتب لها وزراء أتراك للناخبين الأتراك في الخارج. وهدد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم الليلة الماضية بـ"رد قوي" و"قاس" على "ترحيل" هولندا لوزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية فاطمة بتول صيان قايا. وكانت قايا قد وصلت برا إلى مدينة روتردام الهولندية أمس بالسيارة بعد رفض السلطات الهولندية السماح لطائرة جاويش أوغلو بالهبوط. وقال يلدريم إن مثل هذه الأحداث تساعد تركيا على اكتشاف "أصدقائها الحقيقيين".

س.ك/ط.أ (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان