وزير التنمية الألماني يدعو إلى دعم دولي للشعب السوري | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 14.03.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وزير التنمية الألماني يدعو إلى دعم دولي للشعب السوري

ضم وزير التنمية الألماني غيرد مولر صوته إلى صوت الأمين العام للأمم المتحدة مطالبا العالم بمزيد من المساعدة والدعم للشعب السوري الذي يواجه منذ بدأ الصراع قبل عشر سنوات واحدة من أسوأ الكوارث الإنسانية في الوقت الراهن.

BG Photos and testimonies from Syrian photographers | Ghaith Alsayed

من صور عدسة الرسام الفوتوغرافي غيث السيد الذي وثّق للأحداث في سوريا خلال عشر سنوات كارثية واجهت الشعب السوري.

دعا وزير التنمية الألماني غيرد مولر إلى تقديم المزيد من الدعم للشعب السوري بعد عشر سنوات من الحرب في البلاد. وكتب مولر في مقال افتتاحي لصحيفة "فيلت آم زونتاغ" الصادرة الأحد (13 مارس/ آذار 2021)، أنه "يجب أن تكون هذه الذكرى العاشرة المروعة دعوة للمجتمع الدولي لإظهار التضامن الدولي"، داعيا جميع الدول المشاركة في مؤتمر سوريا المقرر أن يعقد في نهاية الشهر الجاري إلى تكثيف جهودها.

مختارات

ووصف مولر الذكرى العاشرة للصراع السوري بأنه "يوم مرعب". وتابع :"معظم مناطق البلاد في حالة خراب ومات 600 ألف شخص. 80 بالمائة  يعيشون في فقر ولا يتقاضون سوى دولارا واحدا أو أقل في اليوم. أصبحت سوريا أكبر مأساة في هذا القرن". وأضاف أن أزمة فيروس كورونا أدت إلى تفاقم الأوضاع على الأرض. وذكر مولر أن ألمانيا قدمت مليارين و200 ألف يورو للدولة التي مزقتها الحرب العام الماضي. كما دعا إلى محاولة جديدة لحل سياسي للصراع، مشددا على أنه "يتعين على الأمم المتحدة، وكذلك الاتحاد الأوروبي، اتخاذ إجراءات حاسمة في هذا الصدد". 

ومع اقتراب الذكرى العاشرة لاندلاع الصراع في سوريا (15 آذار/مارس)، أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش على مواصلة الأمم المتحدة سعيها للتوصل إلى تسوية سياسية تفاوضية تماشيا مع قرار مجلس الأمن 2254. وأوضح أن "القمع العنيف للاحتجاجات الشعبية السلمية في سوريا وضع البلد على طريق حرب مروّعة". وأضاف :"توفي مئات الآلاف من السوريين، ونزح الملايين. وعدد آخر لايُحصى ظل محتجزا بشكل غير قانوني وغالبا ما تعرّض للتعذيب، أو مفقودا، مختفيا، أو يعيش في حالة من عدم اليقين والحرمان". وحذر، وفقا لما نقله موقع أخبار الأمم المتحدة، من أنه في ظل جائحة طورونا لاي زال الوضع "كابوسا". 

Bundesentwicklungsminister Gerd Müller in einem syrischen Flüchtlingslager im Libanon

غيرد مولر وزير التنمية الألماني في زيارة لمخيم للاجئين السوريين بلبنان (أرشيف)

وردًّا على سؤال أحد الصحفيين بشأن ما إذا كان المجتمع الدولي قد خذل السوريين، قال غوتيريش إنه من الواضح أنه إذا ما "استمرت حرب  لمدة عشر سنوات، فإن نظام إدارة الأمن الدولي الموجود غير فعّال".

وأسفرت عشر سنوات من الحرب السورية عن وقوع أكثر من 388 ألف قتيل، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في حصيلة جديدة الأحد عشية دخول النزاع عامه الحادي عشر.
 وأحصى المرصد مقتل 388,652 شخصا "منذ انطلاقة الثورة السورية في 15 آذار/مارس 2011 حتى فجر اليوم" الأحد.  وأفاد أن بينهم 117,388 مدنياً، ضمنهم أكثر من 22 ألف طفل. وقتل غالبية المدنيين جراء هجمات النظام السوري والميليشيات الموالية له.
 

و.ب/ م.س(أ ف ب، رويترز)

مشاهدة الفيديو 01:28

أطفال سوريون نازحون لا يرون مستقبلاً في بلدهم