وزير الاقتصاد الألماني لـ DW: مصر تستحق أن نوليها اهتماما أكبر | أخبار | DW | 04.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

وزير الاقتصاد الألماني لـ DW: مصر تستحق أن نوليها اهتماما أكبر

في لقاء حصري مع DW أكد وزير  الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير على أهمية التعاون بين بلاده ومصر، وتطرق الوزير الألماني على هامش زيارته للقاهرة، إلى موضوع حقوق الإنسان في مصر وموقف بلاده من دعم المجتمع المدني.

على هامش زيارته لمصر، أعرب بيتر التماير، وزير الاقتصاد الألماني عن رغبة بلاده في تعزيز  التعاون في عدد من  القطاعات الحيوية مع مصر، خصوصا وأن الاهتمام الألماني بهذا البلد تراجع في الفترة الأخيرة. وأكد ألتماير لـ DW بهذا الصدد "لقد غابت مصر لفترة طويلة عن دائرة اهتمامنا، أولا لكون هذا البلد عانى من مشاكل من جهة، وبسبب نقاشات سياسية دولية كالنزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة، إضافة إلى بؤر توتر في مناطق أخرى من العالم".

واستطرد ألتماير موضحا "لكن هذا البلد (مصر) يستحق منا اهتماما أكبر، بلد تقطنه مائة مليون نسمة بزيادة سنوية قدرها 2.5%، كلهم شباب يبحثون عن المستقبل".

وأكد ألتماير أيضا على أهمية مصر كسوق مهمة للمنتوجات الصناعية الألمانية وفي الوقت نفسه عن أهمية التعاون بين البلدين لتحقيق الاستقرار لمصر، وقال "بتقويتنا للتعاون الثنائي، سنساهم في النمو الاقتصادي والاستقرار السياسي لمصر".

وحول سؤال ما إذا كان ألتماير، قال الوزير الألماني "للرئيس السيسي موقف واضح، سبق له وأن كرره أمام الرئيس الفرنسي ماكرون وأمام زعماء دول آخرين: إنه يرى أن مصر يجب أن تقارن مع دول المنطقة وليس مع دول أخرى. لقد تحدثنا بشأن هذا الموضوع بشكل صادق ومنفتح. بالنسبة لي، من المهم دعم كل ما من شأنه أن يساهم ويقوي ظهور مجتمع مدني وما يقود الناس لمزيد من الحقوق المدنية".

وأكد ألتماير على أهمية التعاون في ميادين التعليم والتجارة والصناعة، معبرا عن قناعته بأن النجاح الاقتصادي سيساعد على تعزيز الديموقراطية وحقوق الإنسان.

وبالنسبة للعراقيل البيروقراطية التي يشكو منها رجال الأعمال في مصر، يرى ألتماير أن هذا الأمر موجود في بلدان كثيرة في العالم بمن فيها مصر. وأوضح أنه تم التوقيع على إعلان مشترك تضمن ما أسماه بـ"طريق سريع" (فاست تراك) من شأنه حل المشاكل التي قد تعترض الشركات الألمانية العاملة في مصر في المستقبل، على مستوى السفارة في القاهرة والسلطات الوزارية المصرية المعنية.

يذكر أن الوفد الألماني الذي يزور مصر يضم إضافة إلى وزير الاقتصاد ألتماير، 30 من الاقتصاديين وأعضاء البرلمان الألماني.
ح.ز/ ع.ج.م (DW)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع