وزيرة الدفاع الألمانية تتوقع بقاء الجيش في أفغانستان لعدة أعوام أخرى | أخبار | DW | 10.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزيرة الدفاع الألمانية تتوقع بقاء الجيش في أفغانستان لعدة أعوام أخرى

ذكرت وزير الدفاع الألمانية أن الجيش الألماني قد يبقى أعواما أخرى في أفغانستان. وأشارت الوزيرة إلى أنه "من الصعب تحقيق الاستقرار في أفغانستان" لكنها "مقتنعة بأن هذا البلد المنكوب يمكنه أن ينجز ذلك".

توقعت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين أن يظل الجيش الألماني في أفغانستان لخمسة أعوام أخرى على الأقل. وفي تصريحات لصحف مجموعة (فونكه) الإعلامية الصادرة اليوم السبت (العاشر من حزيران/يونيو 2017)، قالت الوزيرة، المنتمية إلى حزب المستشارة أنغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي:" الجيش متمركز في كوسوفو منذ نحو 20 عاما، وعلى الأرجح سيتعين علينا التفكير في فترات زمنية أطول في أفغانستان".

تجدر الإشارة إلى أن الجيش الألماني بدأ مهمته في أفغانستان منذ كانون ثان/يناير 2002. واعترفت فون دير لاين بأن "من الصعب تحقيق الاستقرار في أفغانستان"، وأضافت " لكنني مقتنعة بأن هذا البلد المنكوب يمكنه أن ينجز ذلك، ونحن بحاجة إلى الصبر والنفس الطويل".

وعن نقل الجنود الألمان العاملين في قاعدة انجرليك التركية إلى الأردن، قالت فون دير لاين:" يتعين علينا تضييق الفجوة، التي أحدثها نقل الجنود، إلى أصغر حجم ممكن، ولا ينبغي أن ينجم عن ذلك أي خلل في مهام التحالف المناوئ لداعش".

يذكر أن ألمانيا تدعم التحالف بنحو 260 جنديا وست طائرات استطلاع طراز تورنادو وطائرة لتزويد الطائرات بالوقود، وكان هؤلاء الجنود يقومون بمهامهم انطلاقا من قاعدة انجرليك التركية. وذكرت فون دير لاين أن طائرة الإمداد بالوقود تحتاج من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع لنقلها إلى الأردن، فيما تحتاج طائرات التورنادو من شهرين إلى ثلاثة أشهر "وقد عرض الأمريكيون دعمنا في عملية النقل".

وحسب بيانات فون دير لاين، فقد قام الجنود الألمان انطلاقا من قاعدة انجرليك بـ950 مهمة استطلاع وأكثر من 2200 مهمة تزويد للطائرات بالوقود.

من جانب آخر، طالبت وزيرة الدفاع الألمانية، أورزولا فون دير لاين، بزيادة النفقات المخصصة للجيش، وذلك في ظل زيادة التكليفات الدولية المطلوبة من الجيش. وبمناسبة اليوم المفتوح في ثكنات الجيش، قالت الوزيرة المنتمية إلى حزب المستشارة انغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، اليوم السبت إن " الكلمات الدافئة لا تكفي". وأضافت فون دير لاين أن الجنود يحتاجون أيضا خلال السنوات المقبلة " إلى المزيد من التمويل والتمويل الدائم ودعم المجتمع".

وأشارت الوزيرة إلى أن القوات المسلحة تمكنت أخيرا، وبعد 25 عاما من التخفيض، من معاودة الزيادة وتعيين المزيد من الأفراد. وأكدت الوزيرة على أن الجيش يحتاج بصورة ماسة إلى المزيد من العتاد الحديث. 

ز.أ.ب/ح.ع.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان